بمشاركة سفيري مصر وعُمان

استعدادات لمراسم توقيع إتفاقي التطبيع بين إسرائيل والإمارات والبحرين

مشاركة
مراسم إحتفال تطبيع إسرائيل مع الإمارات والبحرين مراسم إحتفال تطبيع إسرائيل مع الإمارات والبحرين
واشنطن_جيهان الحسيني 11:40 م، 14 سبتمبر 2020

علمت "دار الحيـــاة" أن سفيري كل من مصر وسلطنة عُمان في واشنطن سيحضران مراسم توقيع إتفاقي التطبيع بين إسرائيل وكل من دولتي الإمارات والبحرين في البيت الأبيض، بينما لن يكون هناك تمثيل سعودي، وسيغيب سفراء كل من الأردن والمغرب وقطر عن مراسم الاحتفال بتوقيع الاتفاق الذي وصفه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب "بالتاريخي".

وبدت الأجواء مُستنفرة في محيط البيت الأبيض استعداداًللحدث، ووصل ضيوف الحفل ابتداء، قبل بدء وصول وفود البحرين ثم الإمارات وأخيراً إسرائيل، وعقد ترامب مباحثات منفصلة مع وزيري خارجية الامارات عبد الله بن زايد والبحرين عبد اللطيف الزياني ورئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو.

اقرأ ايضا: السودان: التطبيع يثير انقساماً شعبياً وارتباكاً حكومياً

وقال بن زايد، في كلمة، خلال لقاء ترامب: "لولا قيادتكم (ترامب) لكان الأمر صعبا، ونحن مستعدون للعمل معكم دائما"، لافتاً إلى أن العالم كله يقدر جهود ترامب.

من جانبه، قال ترامب: "كثير من الدول ستنضم إلى السلام. أوقفت الامدادات المادية للفلسطينيين لأن أشياء مأسوية حدثت... سنرى الفلسطينيين في يوم ما، لكن قبلهم سنرى دولاً متعددة (لتوقيع السلام مع إسرائيل)".

وسيتم التوقيع الساعة الثانية عشرة ظهراًبتوقيت واشنطن في حديقة البيت الأبيض بحضورالرئيس ترامب، وسيوقع إتفاق السلام (معاهدة إبراهام)  كل من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ووزير الخارجية والتعاون الإماراتي عبدالله بن زايد، ووزير خارجية البحرين عبد اللطيف الزياني.

وقال الزياني:"إن اتفاق السلام الذي أبرمته مملكة البحرين مع إسرائيل، يعد خطوة لاستعادة حقوق الشعب الفلسطيني والعمل على تجسيد المبادرة العربية"، مشددا على أنه سيجعل المنطقة أكثر أمنا واستقرارا.

الجدير بالذكر أن 600 مدعو أكدوا حضورهم  حفل التوقيع، من بينهم سفراء الدول الأجنبية في واشنطن وشخصيات سياسية ورجال دين ، ونواب في الكونغرس.

اقرأ ايضا: توقيع "بيان تاريخي" بإقامة علاقات دبلوماسية بين البحرين وإسرائيل