المنامة تلحق بأبو ظبي في قطار التطبيع

البحرين وإسرائيل تعلنان إبرام "اتفاق سلام" .. متى سيُوقع؟

مشاركة
البحرين وإسرائيل تتفقان على السلام البحرين وإسرائيل تتفقان على السلام
المنامة - دار الحياة 09:11 م، 11 سبتمبر 2020

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الجمعة، اتفاق مملكة البحرين وإسرائيل على إبرام اتفاق سلام، واصفا الأمر  بـ"الإنجاز التاريخي"، في وقت كشف بيان مشترك أمريكي - بحريني – إسرائيلي، أن إعلان السلامب ين البحرين وإسرائيل سيوقع يوم الثلاثاء المقبل في البيت الأبيض.

وقال ترامب، في تدوينة على حسابه الرسمي على موقع تويتر، "إنجاز تاريخي آخر اليوم!.. صديقانا العظيمان إسرائيل ومملكة البحرين يتفقان على اتفاق سلام. ثاني دولة عربية تصنع السلام مع إسرائيل في 30 يوما!"، في إشارة إلى اتفاق السلام الذي أبرمته دولة الإمارات مع إسرائيل.

اقرأ ايضا: توقيع "بيان تاريخي" بإقامة علاقات دبلوماسية بين البحرين وإسرائيل

وقالت وكالة أنباء البحرين الرسمية "بنا" إن الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البحرين، تلقى تصالا هاتفيا اليوم من الرئيس الأمريكي، بمشاركة رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو.

وأكد ملك البحرين ضرورة التوصل إلى سلام عادل وشامل، كخيار استراتيجي، وفقاً لحل الدولتين، وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة، مشيدا بالدور المحوري الذي تضطلع به الإدارة الأمريكية وجهودها الدؤوبة لدفع عملية السلام وإحلال الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، وتعزيز السلم الدولي.

ووجه ترامب الدعوة لمملكة البحرين للمشاركة في مراسم التوقيع على اتفاقية السلام التي ستقام في البيت الأبيض، بين الإمارات وإسرائيل يوم الثلاثاء المقبل.

ونشرت وكالة أنباء البحرين بيانا مشتركا بين الولايات المتحدة الأمريكية، ومملكة البحرين، وإسرائيل، جاء فيه: "قام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والملك حمد بن عيسى بن سلمان آل خليفة ملك مملكة البحرين، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بإجراء مكالمة هاتفية اليوم اتفقوا خلالها على إقامة علاقات دبلوماسية كاملة بين إسرائيل ومملكة البحرين".

وذكر البيان أن هذه "الخطوة تاريخية" تأتي تجاه تحقيق السلام في الشرق الأوسط، حيث إن الحوار والعلاقات المباشرة بين المجتمعين الفاعلين، والاقتصادين المتقدمين من شأنه أن يبني على التحول الإيجابي الحالي في الشرق الأوسط، وأن يدعم الاستقرار والأمن والازدهار في المنطقة.

وأعربت الولايات المتحدة الأمريكية عن تقديرها لمملكة البحرين لاستضافتها الورشة التاريخية "الازدهار من أجل السلام" في المنامة في 25 يونيو 2019، والتي كان هدفها دعم السلام والكرامة والفرص الاقتصادية للشعب الفلسطيني. وأكد البيان أن جميع الأطراف ستستمر في جهودها بهذا الاتجاه لتحقيق حل عادل وشامل للنزاع الإسرائيلي - الفلسطيني، ولتمكين الشعب الفلسطيني من إطلاق جميع إمكانياته وعلى أكمل وجه.

وأكدت إسرائيل أنه، وكما جاء في رؤية السلام، سيتمكن جميع المسلمين أن يأتوا بسلام للصلاة في المسجد الأقصى، وسوف تبقى جميع المواقع المقدسة الأخرى في القدس مفتوحة أمام جميع المصلين السلميين من مختلف الأديان.

وعبر ملك البحرين ورئيس الوزراء الإسرائيلي عن تقديرهم للرئيس الأمريكي لالتزامه بتحقيق السلام في المنطقة، ولتركيزه على التحديات المشتركة، وللمبادرة الواقعية والفريدة التي اتخذها من أجل تقارب شعوبهم.

وأشادت الأطراف الثلاثة بالدور القيادي لدولة الإمارات العربية المتحدة وولي عهدها الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، بتاريخ 13 أغسطس 2020، في إعلانها إقامة علاقات دبلوماسية كاملة مع إسرائيل.

وقبلت مملكة البحرين دعوة الرئيس الأمريكي ترامب لحضور مراسم توقيع الاتفاقية بين الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل في 15 سبتمبر الجاري، في البيت الأبيض، حيث سيقوم كل من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الخارجية البحريني عبد اللطيف الزياني بتوقيع "إعلان السلام".

وفي تعليق سريع من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، قال إن اتفاق السلام مع البحرين بمثابة "عصر جديد للسلام"، متوقعا انضمام دول أخرى قريبا لاتفاقيات السلام مع إسرائيل.

اقرأ ايضا: تفاصيل الاتفاق بين الأردن وإسرائيل.. هل هو تطبيع؟!

وكتب نتنياهو، على حسابه الرسمي على موقع "تويتر"، "مواطنو إسرائيل، أنا أشعر بالحماس وأنا أزف لكم نبأ توصلنا لاتفاق سلام مع دولة عربية جديدة.. دولة البحرين"، مضيفا: "هذا هو عصر جديد من السلام. السلام مقابل السلام. الاقتصاد مقابل الاقتصاد. لقد استثمرنا في السلام على مدار سنوات طويلة والآن السلام سيؤدي إلى استثمارات كبيرة جدا في الاقتصاد الإسرائيلي.. وهذا مهم للغاية".