لماذا تحمل كيت ميدلتون حقيبتها بيديها الاثنتين..؟

مشاركة
كيت ميدلتون كيت ميدلتون
06:44 م، 09 سبتمبر 2020

لا شك أن  كيت ميدلتون، دوقة كامبريدج من الأمير ويليام، باتت أيقونة للأزياء العالمية، وظهر ذلك منذ انضمامها إلى العائلة المالكة البريطانية، فأصبحت حديث وسائل الإعلام العالمية عن الحديث عنها وعن إطلالاتها الأنيقة.

وبالنظر إلى صور دوقة كامبريدج على مر السنين، نجد أن لديها دائما ملحقا واحدا لا تتخلى عن الظهور به في مختلف المناسبات الرسمية وغير الرسمية، وهو "الكلاتش" (Clutsh) أو حقيبة اليد صغيرة الحجم بدون حزام الكتف.

ووفقا لسيدة الأعمال الأمريكية البريطانية وخبيرة الآداب الملكية والإتيكيت، ميكا ماير، فإن كيت ميدلتون عندما تظهر في المناسبات العامة، غالبا ما تمسك حقيبتها أمامها بكلتا يديها، وهي الطريقة التي تستخدمها دوقة كامبريدج للتغلب على توتر وقلق المشاركة في اللقاءات العامة، حسب موقع "فان بيدج" الإيطالي.

وأضافت خبيرة الإتيكيت الملكية أن دوقة كامبريدج غالبا ما تريد إبقاء يديها مرئية في لقاءاتها العامة خاصة أمام الجمهور، وفي الوقت نفسه مشغولة بشيء ما يساعدها على التحكم في مستويات القلق التي قد تشعر بها أثناء تلك اللقاءات، ومن هنا اختارت صديقتها المنقذة "حقيبة الكلاتش" لتكون وسيلتها المثالية لتحقيق ذلك.

وهذا من شأنه أيضا أن يفسر سبب حملها للحقيبة بإحكام في وضعي الوقوف والجلوس، حيث أوضحت ماير: "هذا الوضع مفيد للغاية خاصة في حالة الشعور بالتوتر، وهي وسيلة تتبناها كيت دوقة كامبريدج عندما يتعين عليها التحدث إلى شخص ما لا تعرفه".

من ناحية أخرى، فإن إمساك "حقيبة الكلاتش" بيد واحدة فقط يؤدي إلى تصلب الذراع، ما يجعل الجسم كله مشدودا بشكل أكبر ومن ثم زيادة الشعور بالتوتر.

وأضافت خبيرة الإتيكيت أن كيت ميدلتون دائما ما تنسق إطلالاتها الأنيقة بحقائب "الكلاتش"، وهي وسيلة تستخدمها لمنع أي مصافحة غير مرغوب بها.

وأيد ويليام هانسون، خبير آداب بريطاني، أيضا رأي ماير قائلا: "كثيرا ما تلتقي دوقة كامبريدج بالناس، ونظرا لأن البروتوكول الملكي ينص على أنه لا ينبغي لنا أن نمد أيدينا إلى الملوك، لكن أفراد العائلة الملكية هم من يمدون أيديهم لمصافحة عامة الشعب في بعض الأحيان".

وأضاف: "لكن في أوقات أخرى يختارون عدم القيام بذلك، لذا اختارت ميدلتون حمل حقيبتها بكلتا يديها، ربما لتكون عذرا لعدم مد يدها للجميع".