وزيرة الصحة المصرية في رسالة دعم للسودانيين: نحن معكم

مشاركة
وزيرة الصحة المصرية خلال زيارة معسكر إيواء في السودان وزيرة الصحة المصرية خلال زيارة معسكر إيواء في السودان
الخرطوم - دار الحياة 05:39 م، 09 سبتمبر 2020

أكدت وزيرة الصحة المصرية هالة زايد، دعم وتضامن مصر، حكومة وشعبا، مع السودانيين في الظروف الصعبة التي يعيشوها جراء السيول والفيضانات، غير المسبوقة التي ضربت بلادهم، وخلفت خسائر في الأرواح وأضرارا مادية بالغة.

وأجرت وزيرة الصحة المصرية مباحثات مع نظيرها السوداني، في الخرطوم اليوم، ناقشا فيها احتياجات السودان في المرحلة الحالية، وأكدت استعداد مصر لتلبية كل الاحتياجات التي يتقدم بها الجانب السوداني، كما بحثا التعاون طويل المدى في مجالات التدريب المشترك والمنح الدراسية.

وشكر الوزير السوداني، الحكومة المصرية على الدعم الكبير الذي قدمته للسودان لمجابهة آثار الفيضان، لافتا إلى أن الوزيرة هالة زايد أول مسؤول أجنبي رفيع يزور السودان، منذ إعلان حالة الطوارئ بسبب الفيضانات.

وسلمت الوزيرة المصرية نظيرها السوداني شحنة ضخمة من المساعدات الغذائية، والطبية، ومستلزمات الإيواء، نقلتها طائرتا شحن من القاهرة. وأكدت في تصريحات في مطار الخرطوم، أن الجسر الجوي المصري سيتواصل حتى انتهاء الأزمة الحالية في السودان.

وتُرسل مصر إلى السودان طائرتي مساعدات يوميا منذ أعلن حالة الطوارئ يوم الجمعة الماضي.

وتفقدت وزيرة الصحة المصرية برفقة الوزير السوداني، أحد معسكرات إيواء المتضررين في شمال الخرطوم، وطمأنت سكان المعسكر بأن مصر ستلبي كل احتياجاتهم، وأطلعت من الأطباء على المستلزمات التي تنقصهم لتأدية عملهم، وتعهدت بإرسالها بشكل عاجل إلى وزارة الصحة السودانية.

وتسلم فريق طبي مصري مكون من أطباء ومتخصصين في مكافحة الأوبئة، عملهم في 4 مواقع صحية في مناطق مختلفة في العاصمة السودانية، لمساعدة نظرائهم السودانيين في مجابهة الانتشار الوبائي المحتمل بعد انحسار الفيضان. وأكدت وزيرة الصحة المصرية أن أطباءها لن يغادروا السودان، قبل انتهاء الأزمة، وبعد أن تطمئن الحكومة السودانية على الأوضاع الصحية.