السودان يكشف عن سبب الفيضانات وعلاقتها بسد النهضة

مشاركة
فيضانات السودان فيضانات السودان
الخرطوم_دار الحياة 01:00 م، 09 سبتمبر 2020

قال وزير الري والموارد المائية السوداني ياسر عباس، مساء أمس الثلاثاء، إنه يتوقع أن تشهد الفيضانات، التي تسببت في خسائر بالأرواح، انخفاضا بشكل تدريجي.

وقال عباس، خلال مؤتمر صحفي عقده في الخرطوم، إن قوة الأمطار في الهضبة الأثيوبية كانت السبب الرئيسي وراء الفيضانات، متوقعاً ألا تحدث فيضانات في السودان بعد الانتهاء من تشييد سد النهضة الإثيوبي.

اقرأ ايضا: بومبيو يأمل في تطبيع السودان مع إسرائيل "سريعا"

وأوضح عباس أن قوة الفيضان في البلاد كُسرت لهذا العام عبر تخزين الميان في سدي مروي والروصيرص، مؤكداً أن ذلك كان له الأثر الكبير والإيجابي في تخفيف حدة الكارثة.

وشدد عباس على أن وزارته مسؤولة عن رصد مناسيب النيل والإنذار المبكر، وأنها لا تتدخل في علميات التخطيط، وأكد أن وزارته ستضع الخطط المناسبة التي من خلالها سيتم إصدار تكهنات وتنبؤات قبل ستة أيام من حدوث الفيضانات، بدلاً من ثلاثة أيام في الوقت الحالي.

وقال الوزير السوداني إن اللجنة الوطنية للفيضانات في البلاد تجتمع بشكل يومي من أجل رصد الأمطار في الهضبة الإثيوبية ومناسيب النيل، حيث تضع التكهنات والتنبؤات في مستوي الفيضانات، مشيراً أن 99 في المئة من فيضانات نهر النيل ناتجة عن الأمطار في الهضبة الأثيوبية.

وأوضح أنه تم تخزين المياه الزائدة في السدود السودانية الأمر الذي أدى إلى عدم حدوث كارثة أكبر مما شاهدناه.

الجدير بالذكر أن السودان تشهد منذ عدة أيام فيضانات وسيول غير مسبوقة، مما دفع الحكومة السودانية إلى إعلان حالة الطوارئ القصوى في جميع أنحاء البلاد لمدة ثلاثة أشهر، كذلك تم اعتبار السودان "منطقة كوارث طبيعة"، وشُكلت لجنة عليا لمعالجة آثار الفيضانات التي شهدتها عدد من الولايات.

اقرأ ايضا: توتر في شرق السودان بعد قرار إعفاء والي كسلا