منظمات ومؤسسات فلسطينية في واشنطن ترفض التطبيع الإسرائيلي الإماراتي

مشاركة
صورة أرشيف صورة أرشيف
واشنطن_دار الحياة 06:40 م، 14 اغسطس 2020

أعربت المنظمات والمؤسسات الفلسطينية والناشطون من أجل الحق الفلسطيني على الساحة الأمريكية عن إدانتها ورفضها المطلق للإتفاق التطبيعي الذي أعلن أمس الخميس، بين إسرائيل ودولة الإمارات العربية برعاية أمريكية.

وأصدرت المنظمات والمؤسسات الفلسطينية بياناً وقعت عليه ثمانية عشر مؤسسة ومنظمة، وصل "دار الحيـــاة" نسخة عنه، حيث اعتبر الموقعون هذه الخطوة "الإتفاق الإماراتي الإسرائيلي" التي  جاءت تطبيقا لشروط صفقة القرن واستسلاما للمشروع الصهيوني التوسعي على أرض فلسطين والوطن العربي بكامله.

كما اعتبر الموقعون على البيان الإتفاق، بمثابة طعنة غدر من الخلف من قبل نظام حكم عربي غير ديمقراطي يدعي أنه فعل ذلك من أجل المصلحة الفلسطينية، علماً أن هذه الخطوة هي تتويج لسنوات من التنسيق والتآمر السري بين حكومة الإحتلال وحكم ابن زايد على عموم الوطن العربي.

وأكدوا : أن الضرورات الوطنية والقومية العربية تقتضي مواجهة السياسات الاستعمارية في وطننا العربي الكبير وإسناد الحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني وكفاحه التاريخي من أجل انجاز حقوقه المشروعة في العودة وتقرير المصير ودولته المستقلة كاملة السيادة وليس التساوق والتطبيع والإنبطاح والتآمر على مقدرات الأمة العربية.

وأشاروا: إلى هذا التطبيع المرفوض جاء أيضا لتقديم يد العون للمرشح الشعبوي الأميركي دونالد ترامب الذي يعاني من انخفاض شعبيته ويواجه إمكانية هزيمته في الإنتخابات الأميركية المقبلة بعد نحو ثلاثة أشهر من الآن .

واستنكر الموقعون، محاولة نظام الحكم في الإمارات تغطية عورة رهاناته وبرامجه التطبيعية بورقة التين الفلسطينية، بإعتبار أنه فعل ذلك من منطلق الحرص على المصلحة الوطنية الفلسطينية ولإيقاف نوايا "إسرائيل" التوسعية بضم أجزاء من الضفة الغربية بإعتبار أن صفقة القرن أسقطها الرفض والصمود الفلسطيني المدعوم بمواقف أنصار الحق الفلسطيني المتنامين بأعدادهم حول العالم وفي الوطن العربي بشكل خاص.

كما يرفض الموقعون ، أي محاولات للربط بين الشعب الإماراتي العربي الأصيل وبين نظام الحكم المفروض عليه ويطالبون بإطلاق سراح العشرات من أبناء دولة الأمارات المعتقلين في سجون نظامها على خلفيات سياسية.

وطالبوا، القيادات الفلسطينية اتخاذ خطوات تحد من التحاق دول عربية واسلامية  أخرى بهذا الركب التآمري .

كما طالبوا أبناء الجالية الفلسطينية في الولايات المتحدة وأنصار الحق الفلسطيني بمقاطعة فعاليات سفارة دولة الإمارات العربية في الولايات المتحدة ومقاطعة أي شخصيات سياسية أو اجتماعية محسوبة على حكومة دولة الإمارات.

والموقعون على البيان هم:

١- جمعية النجدة الفلسطينية في أمريكا.

٢- المجلس الفلسطيني في الولايات المتحدة.

٣-المجلس الفلسطيني الأمريكي.

٤- شبكة الجالية الفلسطينية في الولايات المتحدة الأمريكية-USPCN.

٥-هيئه الإغاثة  الفلسطينية.

٦-رابطه الشبيبة الفلسطيني الأمريكية.

٧- المركز الثقافي الفلسطيني الأمريكي- هيوستن.

٨-جمعيه المرأة الفلسطينية الأمريكية .

٩-الاتحاد الرياضي الفلسطيني الأمريكي.

١٠- مركز القدس.

١١-تحالف فلسطين دالاس .

١٢-تحالف فلسطين المتروبليكس.

١٣- شبكة فلسطين الديمقراطية- الولايات المتحدة.

١٤-المجلس الفلسطيني الأمريكي/ لويزيانا.

١٥-المؤسسة الفلسطينية الأمريكية للسلام

١٦-الشبكة العربية للثقافة الرأي والإعلام / أمريكا.

١٧- مركز النهضة – شيكاغو.

١٨- مركز الجالية الفلسطينية الأمريكية اريزونا  - PACC.