بالفيديو الناشطة ولاء السطري تهز الشارع الغزي وتروي حكاية تعذيبها على يد شقيقها

مشاركة
ولاء السطري ولاء السطري
غزة_دار الحياة 09:06 ص، 11 اغسطس 2020

تعرضت الناشطة الفلسطينية في مجال حقوق المرأة ولاء السطري (22 عاما) ، إلى اعتداء وحشي على يد شقيقها داخل منزلها في محافظة خانيونس جنوب قطاع غزة.

تفاصيل الإعتداء على ولاء السطري

بدأت قصة ولاء السطري وفق روايتها، أنه أثناء تناولها فطور الصباح  مع والدتها، أمرها شقيقها بأن تذهب من أمامه، إلا أنها تجاهلت كلامه وأكملت تناول الفطور، فما كان منه إلا أن يقوم برمي مقلاة عليها، وقام بمهاجمتها، وسدد لها لكمات عدة في وجهها، وركلات برجله في جميع أنحاء جسدها، الأمر الذي أدى لإصابتها بصورة بالغة .

وأضافت السطري: أنها كادت أن تفقد إحدى عينيها من شدة الضرب الذي تلقته من شقيقها، واستمر في الضرب رغم محاولات والدتها الدفاع عنها .

وتابعت: توجهت إلى غرفتي، وقررت الذهاب إلى المستشفى لعمل تقرير طبي، لكي أقدم به شكوى لدى الشرطة، وفعلاً تم ذلك " .

وأشارت ولاء: أنه عند توجهها لمركز الشرطة، طلبوا منها التريث عن تقديم البلاغ ضد شقيقها بحجة "الحفاظ على الروابط الأسرية"، إلا أنها أصرت على تقديم البلاغ.

كما طلبت عائلتها منها سحب البلاغ، بل إن الأمر وصل إلى حد تهديدها من قبل أحد أفراد الأسرة بالقتل إن لم تسحبه، مما دفعها للاختباء عند عمها.

وأردفت: أن شقيها عاطل عن العمل وغير متعلم، مضيفاً، أنها لم تتحدث مع شقيقها منذ سنوات عدة.

في السياق ذاته، طالب رواد وسائل التواصل الاجتماعي الحكومة الفلسطينية بإنقاذ حياة ولاء، وتوفير الحماية اللازمة للنساء للمعنفات .