حكاية الطفلة "ألكسندرا" التي أوجعت مواقع التواصل الاجتماعي

مشاركة
الكسندرا نجار الكسندرا نجار
08:59 م، 07 اغسطس 2020

قصص مؤلمة، وحكايات لا نهاية لها، ستحكي للأجيال القادمة ، قصة ألم وحسرة ودموع لكل شخص راح ضحيةً في انفجار مرفأ بيروت، ولا أصعبها حكاية الطفلة ألكسندرا نجار ذات الـ3 سنوات، والتي رحلت دون أن تعي مفاهيم سياسة الموت البطيء.

نجار طفلة كانت تنطق بحروف قليلة لا تعد على الأصابع، ملامح وجهها الهادئة تثير اعجابك، أبكت كل مواقع التواصل الاجتماعي، وباتت فراشته التي رحلت عن منصاته الكثر، التي تزينت اليوم بصورها وباتت تتصدر # ألكسندرا_نجار ترنداً عالياً.

اقرأ ايضا: من هي الفلسطينية التي فازت بجائزة المعلم العالمي لعام2020؟

ففي مساء الثلاثاء الماضي 7/8/2020، هز انفجار كبير مرفأ بيروت، فقتل أكثر من 150 شخصاً وأصاب أكثر من 5000 جريح، خلافاً للعشرات ممن راحوا تحت الأنقاض، حيث أن الانفجار نتج عن حريق في مستودع خُزّن فيه 2750 طنّاً من مادّة نترات الأمونيوم.

"ألكسندرا"، أعلن اليوم الجمعة، عن وفاتها متأثرة بجروح أصيبت بها جراء انفجار مرفأ بيروت، فطغت صورتها على مواقع التواصل الاجتماعي ونعتها كل القلوب بكلمات مؤثرة.

فكتبت: christa: #ألكسندرا_نجار  ما رح تروح عالمدرسة ألكسندرا راحت عالسماء عند العدرا راحت مع #جو_عقيقي ومع شهداء المرفأ هونيك ما في انفجارات يا ألكسندرا ما في سياسيين زعران ولك الله ينتقم منكم دنيا وآخرة.

كما علق زياد خوري:" يا ويلكن من الله يا مجرمين !!!، لو فيكن ذرة مسؤولية أو ذرة إنسانية كنتوا بتستقيلوا كلكن يا بلا شرف !!!، #الكسندرا_نجار ملاك السماء قلب مكسوروجه مُحبط لكن مرتاحأيدٍ مطوية