السودان ومصر تُعلقان المفاوضات بعد مخالفة إثيوبيا لاتفاقيات سد النهضة السابقة

مشاركة
سد النهضة سد النهضة
القاهرة _ دار الحياة 10:55 ص، 05 اغسطس 2020

قررت السودان ومصر أمس الثلاثاء تعليق اجتماعاتها مع إثيوبيا حول سد النهضة لإجراء مشاورات داخلية ومناقشة الطرح الإثيوبي والذي يخالف كل ما تم الاتفاق عليه سابقاً.

وذكرت الخارجية المصرية في بيان لها وصل "دار الحياة" : بناء على مخرجات القمة الإفريقية المصغرة والتي عقدت يوم 21 يوليو 2020، فقد عقد أمس الثلاثاء، الاجتماع الثالث للجولة الثانية للدول الثلاث برعاية الاتحاد الإفريقي وبحضور المراقبين الدوليين ، وخبراء مفوضية الاتحاد الإفريقي، وذلك استكمالا للمباحثات إلى اتفاق ملزم بخصوص ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي".

اقرأ ايضا: السودان يحسم قراره بخصوص التطبيع قريباً

وأوضح البيان أن الاجتماع كان مخصصا ضمن ماتم الاتفاق عليه من خلال اجتماع وزراء المياه في الدول الثلاث،وأن تقوم اللجان الفنية والقانونية بمناقشة نقاط الخلاف الخاصة باتفاقيه ملء وتشغيل سد النهضة خلال يومي 4-5 أغسطس/(آب) الجاري.

وأضاف البيان ،أن وزير المياه الإثيوبي قام بتوجيه خطاب لأشقائه في مصر والسودان مرفقا به مسودة للخطوط الإرشادية حول قواعد ملء سد النهضة فيما لم تشمل المسودة أي قواعد للتشغيل ،كما لم تتضمن أي عناصر تعكس الإلزامية القانونية للاتفاق، وعدم وجود آليات قانونية لفض النزاعات،وذلك قبل موعد عقد الاجتماع.

وفي ذات السياق ، قال وزير الري السوداني ياسر عباس أن الخطاب الإثيوبي الذي تلقته بلاده "يثير مخاوف جدية فيما يتعلق بمسيرة المفاوضات الحالية ، ويهدد استمراريتها".

وأوضح عباس ":أن استمرار مشاركة السودان في المفاوضات التي يقودها الاتحاد الأفريقي مرهونة بعدم الربط ما بين التوصل لاتفاق بشأن الملء والتشغيل من جهة، والتوصل لمعاهدة حول مياه النيل الأزرق من جهة أخرى".

وأكدت مصر على أن الخطاب الإثيوبي جاء مخالفا لما تم التوافق عليه في اجتماع الاثنين الماضي .

اقرأ ايضا: تحديد موعد التوقيع على ميثاق منتدى "غاز شرق المتوسط" بمشاركة قبرص ومصر