"الشربوت" السوداني.. المشروب الذي يُزين موائد عيد الأضحى المبارك

مشاركة
صورة أرشيفية صورة أرشيفية
الخرطوم-دار الحياة 01:12 م، 02 اغسطس 2020

في عيد الأضحى المبارك تتزين موائد الطعام بجميع أصناف اللحوم المختلفة ،إلا أن الأمر يبدو مختلفاً لدى السودانيين، حيث لا تكتمل موائدهم ولا تكتمل فرحة عيدهم  إلا بـ"الشربوت".

وتسارع ربات البيوت في السودان لإحضار كميات من النمور والبهارات والتوابل اللازمة لصناعة "الشربوت" والذي يكمل موائد العيد .

اقرأ ايضا: ما قصة المسلسل الأمريكي الذي تنبأ بإنفجار مرفأ بيروت؟!

وتشهد صناعة "الشربوت" منافسة قوية بين النسوة لصناعة أجود "شربوت" ينال إعجاب الأصدقاء والعائلة، ويضفي  نكهة و مزاجاً خاصاً لهم في عيد الأضحى المبارك.

ويتم تخمير "الشربوت" لمدة يوم واحد وهو بمثابة "عصير مركّز"، إذ يتطلب إحضار تمور  وغسلها جيداً ثم وضعها في إناء وإضافة بهارات وتوابل متنوعة إليها وتركها بالماء ليوم واحد.

وبعدها توضع المكونات على النار حتى درجة الغليان ثم تدخل الثلاجة ويتم تناول "الشربوت" بعد الشواء.

ويتم تناول "الشربوت" طلباً لقيمته الغذائية وقدرته العالية في المساعدة على الهضم والتخلص من الدهون

ولم يُعرف تأريخ محدد لبداية صناعة "الشربوت"، ولكن روايات كثيرة تؤكد ظهوره وسط "نوبا" شمال السودان وهي منطقة إنتاج التمور، منذ آلاف السنين، وظل مسيطراً على موائد عيد الأضحى في البلد  حتى اليوم.

 

اقرأ ايضا: رسائل تهنئة عيد الأضحى المبارك 1441 - رسائل عيد الأضحى 1441