هل طولك له علاقة بإصابتك بـ"فيروس كورونا"..؟

مشاركة
الطول الطول
06:09 م، 29 يوليو 2020

"فيروس كورونا المستجد" فرض نفسه على الأبحاث والدراسات والتي كان آخرها، علاقته بالطول، حيث ثبتت الدراسات، أن  طوال القامة أكثر عرضة للإصابة،  مقارنةً بغيرهم.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أنَّ بيانات 2000 شخص في المملكة المتحدة والولايات المتحدة أظهرت أن الرجال أطول من 6 أقدام كانوا أكثر عرضة للإصابة بمرتين مقارنة بغيرهم.

وأشارت الدراسة إلى ارتفاع نسبة الإصابة أيضاً بين النساء الأطول من 6 أقدام، لكن هذه النتائج لا يمكن الاعتماد عليها نظراً لأن عدد المشاركين في الدراسة قليل للغاية.

وقال الباحثون إنَّ النتائج لا تعني بالضرورة أن طوال القامة بطريقة ما أكثر عرضة للإصابة بالعدوى، لكن يعتقد الفريق أنَّ النتائج تشير إلى أن "كوفيد- 19" ينتشر من خلال الجزيئات الدقيقة المسماة الهباء الجوي التي تعلق بالهواء بعد خروجها بالزفير.

وأضاف العلماء أن طوال القامة لن يكونوا أكثر عرضة للإصابة بالمرض إذا كان الفيروس ينتشر بشكل أساسي عن طريق العطاس أو السعال، الذي ينتج عنه جزيئات أكبر تسقط على الأرض بسرعة.

ويستبعد مسؤولو منظمة الصحة العالمية حتى الآن انتقال "كوفيد- 19" عبر الهواء، لكنهم أقروا مؤخراً بأنهم يراجعون أدلة حول هذه المسألة.

وكان متوسط طول الرجال في إنجلترا 175.3 سنتيمتراً والنساء 161.6 سنتيمتراً في عام 2010، طبقًا لبيانات رسمية.

وحلل فريق من علماء البيانات في المملكة المتحدة والنرويج والولايات المتحدة نتائج الدراسة، بقيادة خبراء من جامعة أكسفورد.

وفي وقت سابق، وجِدت صلة بين طول الشخص والإصابة بأمراض مثل الخرف وعدم انتظام ضربات القلب، وهو ما يعتقد العلماء أنه قد يكون عائداً لمتغيرات جينية أو هرمونات النمو.

لكن في هذه الدراسة، لا يرجح العلماء أن طوال القامة كانوا أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا الجديد بسبب عوامل بيولوجية، بل تدعم النتائج نظرية أن جزيئات فيروس كورونا التي تنبعث خلال الزفير والحديث ربما تعلق في الهواء لساعات.