لهذا السبب الصادم.. إسرائيليون يلجؤون لبيع حيواناتهم المنوية بمبالغ هائلة

مشاركة
إسرائيليون يلجؤون لبيع حيواناتهم المنوية بمالغة هائلة إسرائيليون يلجؤون لبيع حيواناتهم المنوية بمالغة هائلة
تل أبيب_ دار الحياة 10:16 م، 26 يوليو 2020

سجلت مستشفيات ومؤسسات تخزين وتجميع الحيوانات المنوية البشرية في إسرائيل مستوى قياسي بلغت نسبته 300% خلال الفترة الأخيرة، على خلفية تردي الأوضاع الإقتصادية لدى الإسرائيليين في البلاد بسبب جائحة كورونا، ولجوء عدد كبير منهم إلى منح الحيوانات المنوية لديهم لبنك "بنك المَنِيّ Sperm bank" مقابل الحصول على أكثر 4 آلاف شيكل في الشهر .

وتعتبر هذه المستودعات التخزينية المسماه "بنك المني" ملاذاً للأشخاص الذين يعانون من ظروف مادية صعبة ويريدون أن الحصول على المال شريطة إعطاء عينة، والتي يتم استخدمها فيما بعد بواسطة النساء الذين يحتاجون للحمل، وتسمى عملية إدخال الحيوانات المنوية إلى امرأة بعملية التلقيح الاصطناعي.

وقال تقرير نشرته قناة 12 الإسرائيلية: أن الجهات المانحة تشمل الجنود والطلاب الذين تم تسريحهم من أعمالهم الفترة الماضية، ووضعوا في إجازة غير مدفوعة الأجر .

وأضاف التقرير: أن بنوك الحيوانات المنوية العامة أو الخاصة في إسرائيل تدفع آلاف الشواقل تقدر بـ " 1000 شيكل يعادلها بالدولار295 دولارًا" للمتبرعين، وقد أعلن بعضها خلال الأزمة الاقتصادية.

في السياق ذاته، تحدث شاب إسرائيلي يدعى ألون (25 عامًا)  عن تجربته في هذا الأمر، وهو من سكان مدين حيفا المحتلة، أنه فقد عمله طاهي طعام في أحد المطاعم الإسرائيلية بسبب أزمة فيروس كورنا والإغلاق، مما أدى إلى تكدس ديونه وإجباره على مغادرة شقته والإنتقال مع والديه، وأثناء البحث عن مصدر جديد للدخل، واجه إشعارا في مركز حيفا الطبي، يبحث عن مانحين لبنك الحيوانات المنوية في المستشفى.

واعتبر ألون: أن التبرع بالحيوانات المنوية للمؤسسات فرصة جيدة لكسب المال، لبضعة دقائق فقط من العمل يمكنني بسهولة دون أي جهد كسب 3000 شيكل، أي نحو 879 دولارًا شهريًا وأكثر، إنه دخل كبير في هذا الوقت، بينما أنا عاطل عن العمل".

وأضاف: "أعرف الكثير من الشباب الذين تعرضوا للكثير من الديون بسبب الوباء، وقرروا التبرع بالحيوانات المنوية في بنوك الحيوانات المنوية الخاصة أو المستشفيات حتى يكون لديهم المال لسداد الديون للبقاء على قيد الحياة في هذا الوقت الرهيب".

وقال إسرائيلي آخر يبلغ منا لعمر 26 عاماً من سكان تل أبيب المحتلة، أنه تبرع لأحد بنوك الحيوانات المنوية الخاصة، عدة مرات وكسب منها حوالي 5000 شيكل، ما يعادل 1400 دولار.

وأكد: أنه لم سبق له أن توجه لتلك البنوك من قبل، موضحاً، أن صديق له عرض عليه الانضمام إليه للتبرع بالحيوانات المنوية.. مقابل كل تبرع سيقدم لي 1000 شيكل أو 1500 شيكل، وهو أفضل من لا شيء. على الأقل لدي دخل آمن، لذالك لن أواجه مشكلات ويمكنني أن أدفع الإيجار".

وبحسب تقرير القناة 12 العبرية، فإن بنوك الحيوانات الخاصة، تدفع ما يصل إلى 1500 شيكل (440 دولارًا) لكل تبرع ، اعتمادًا على تفاصيل الجهة المانحة، بما في ذلك مستوى التعليم والخبرة العسكرية والخلفية الأبوية، أما في المستشفيات العامة يحصلون على حوالي 600 شيكل للتبرع، لكن يمكنهم التبرع مرتين في الأسبوع وكسب حوالي 4800 شيكل في الشهر بدون دخل ضريبي.

المصدر: وكالات