حث على إعادة التفكير في مبادرة السلام لعام 1988

فياض يطالب القيادة الفلسطينية باتخاذ "قرارات مهمة" لمواجهة خطة الضم

مشاركة
سلام فياض سلام فياض
دار الحياة - واشنطن 12:18 م، 02 يوليو 2020

طالب سلام فياض، رئيس الوزراء الفلسطيني الأسبق، القيادة الفلسطينية باتخاذ "قرارات مهمة" لمواجهة خطة الضم الإسرائيلية، حتى لو قررت الحكومة الإسرائيلية إرجاء تلك الخطوة، داعيا إلى إعادة التفكير في التزامات الفلسطينيين السابقة من أجل بناء مستقبل جديد معاً. وحث القيادة الفلسطينية على إعادة التفكير بسرعة في مبادرة السلام لعام 1988، وعلى وجه التحديد، الاستعداد لقبول دولة فلسطينية مقامة على 22% من أراضي فلسطين التاريخية، في ظل ما يسمى "حل الدولتين".

وقال فياض، في مقال نشرته مجلة تايم تحت عنوان "كيف يمكن للفلسطينيين أن يجتمعوا مرة أخرى في إطار برنامج جديد لمواجهة الضم الإسرائيلي"، إن رؤية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، سعت إلى إضفاء الطابع الرسمي على مشروع الاستيطان الاستعماري الطويل الأمد في إسرائيل، فيما اعتبرته مخططًا لاتفاق إنهاء الصراع، وبالتالي قوبلت بالرفض المطلق من قبل الفلسطينيين.

اقرأ ايضا: غزة: الحملة الشعبية للوحدة واستعادة الأمل تنطلق اليوم لدعم مبادرة "سلام فياض"

وأشار إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أكد عزمه ضم 30٪ من أراضي الضفة الغربية المحتلة، بما في ذلك غور الأردن، وهي منطقة أساسية لقيام دولة فلسطين المستقبلية، فيما حذر المجتمع الدولي من العواقب السلبية التي قد تترتب على تلك المناورة بخصوص السلام والأمن والتطبيع الإقليمي، ولكن، يبدو أن الحكومة الإسرائيلية ليست على وشك الاستجابة لتلك التحذيرات، حيث تعتقد أن العالم في نهاية المطاف سيهدأ، كما حدث بعد أن اعترفت الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل قبل عامين ونصف، والإعلان الأخير بأن المستوطنات الإسرائيلية ليست غير شرعية بموجب القانون الدولي.