اتفاقية نيويورك 79 لخطف الرهائن

مشاركة
المستشار د.هشام أبو دقة 02:30 ص، 01 يوليو 2020

لمطالبة بعقد اجتماع عاجل للدول الأعضاء في اتفاقية نيويورك لخطف الرهائن لسنة 1979 للإفراج عن جميع أسرانا البواسل والإفراج عن جثامين الشهداء المحتجزين لدي الاحتلال الصهيوني

ونصت المادة الأولى منها على أن خطف الرهائن جريمة دولية يعاقب عليها القانون الدولي .

فيجب دعوة الدول الموقعة على اتفاقية نيويورك لخطف الرهائن 1979 إلى الاجتماع فورا للإفراج عن جميع المعتقلين الفلسطينيين المختطفين من قبل الاحتلال الصهيوني و الإفراج عن جميع جثامين الشهداء المختطفين .

لأن الشعب الفلسطيني له حق في مقاومة الاحتلال الصهيوني بكافة أشكال النضال عملاً بمبدأ حق الشعوب في تقرير مصيرها وفق ميثاق الأمم المتحدة .

اتفاقية نيويورك لخطف الرهائن اتفاقية دولية و تتبع للأمم المتحدة وصادقت عليها أغلب الدول وإسرائيل وقعت عليها .

و تمّ اعتماد الاتّفاقيّة الدولية لمناهضة أخذ الرهائن في 17 كانون الأول/ ديسمبر 1979 من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة (القرار 34/146) ودخلت المعاهدة حيّز التنفيذ عام 1983 وقد بلغ عدد الدول الموقعة عليها حتى حزيران/ يونيه 2015، 174 دولة طرفًا.

فيجب طلب عقد جلسة للدول الأعضاء لمناقشة هذا الموضوع للإفراج عن جميع المعتقلين الفلسطينيين المخطوفين و الإفراج عن جثامين الشهداء المختطفين .

 

* خبير ومحكم قانوني

** جميع الآراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي "دار الحياة"