جائحة "كورونا" تتسبب بأسوأ أزمة اقتصادية ومالية لدول الخليج العربي في تاريخها

مشاركة
صورة أرشيفية صورة أرشيفية
دار الحياة 02:30 م، 02 يونيو 2020

أعلن معهد التمويل الدولي عن أسوأ أزمة اقتصادية ومالية تمر بها دول مجلس التعاون الخليجي بسبب التبعات السلبية لانتشار فيروس كورونا (كوفيد-19).

وصرح المعهد في مذكرته التي نشرها اليوم الثلاثاء على موقعه والتي أُرخت بتاريخ 31مايو(أيار) الماضي, إضافة لتفشي جائحة كورونا فإن هذه الأزمة الاقتصادية الخليجية تأثرت بشكل كبير بالهبوط الحاد لأسعار النفط الخام ، دون مستواه المتوقع عند إعلان موازنات 2020.

وتعتمد دول مجلس التعاون الخليجي متمثلة بـ(السعودية ،الإمارات، الكويت، البحرين، سلطنة عمان ،قطر) بشكل كبير على عائدات النفط الخام في تمويل إيرادات موازناتها .

كما توقع المعهد الدولي انكماشاً لاقتصاد دول الخليج بنسبة تصل لـ4.4% في غضون العام الجاري، والذي قد تتغير قراءته تبعا لإدارة تلك الدول للجائحة اقتصادياً وصحياً.

وظهرت بوادر نجاح في إدارة أزمة جائحة كورونا في دول الخليج خاصة بعد إعلان بعضها تخفيف القيود الوقائية في قطاعات النقل والأنشطة الاقتصادية .

ومنذ نهاية مارس(آذار) الماضي، أعلنت دول الخليج عن حزم إنقاذ للقطاعات المتضررة كالنقل الجوي والتجارة وأسواق التجزئة.

وأضاف المعهد " ستعمل هذه الحزم على تخفيف الأضرار الاقتصادية  لتلك الدول وستدفع بتسريع عجلة الاقتصاد، ولكن على حساب توسيع اضافة العجز بالميزانية وتراجع الأصول الإحتياطية.

الجدير بالذكر ، أن معهد التمويل الدولي  هو مؤسسة عالمية يضم أكثر من 470مؤسسة مالية ، ويضم في عضويته البنوك المركزية العالمية والدولية وشركات التأمين ، وتقوم مهمته على دعم الصناعة المالية وإدارة المخاطر.