مطلوب اتخاذ اجراءات فورية

واشنطن: مجلس الأمن يتحمل المسؤولية عن معاناة الشعب السوري

مشاركة
كايلي كرافت كايلي كرافت
دار الحياة - واشنطن 04:30 م، 21 مايو 2020

حمَّلت المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة كيلي كرافت اليوم الخميس، مجلس الأمن الدولي المسؤولية الكاملة عن معاناة الشعب السوري.
وقالت كرافت في الجلسة التي عقدها مجلس الأمن الدولي حول الأوضاع الإنسانية الحالية في سوريا: "إن السبب في معاناة الشعب السوري على يد نظام الأسد، يعود إلى مجلس الأمن الدولي، ومطلوب أن يتحمل المسؤولية عن تلك المعاناة".

وأضافت كرافت: "منذ يناير (كانون الثاني) الماضي وبموجب قرار المجلس رقم 2504 أدى تقليص عدد المعابر المخصصة لإيصال المساعدات لسوريا، وذلك للحد من قدرة الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية الدولية الأخرى على تقديم المساعدة الأساسية لمن هم في أمس الحاجة إليها”.

اقرأ ايضا: لبنان: الأمن يلاحق عشرات الفارين من سجن بعبدا

وأضافت: "أعيق بشكل كبير تسليم العقاقير الطبية المهمة –بما في ذلك تلك المطلوبة للاستجابة لوباء فيروس كورونا– بسبب إغلاق معبر اليعربية، كما أنَّ البنية التحتية الطبية ضعيفة، إذ لا يوجد حيّ واحد في المنطقة يستوفي الحدّ الأدنى وهو 18 سريرا في مستشفى لكل 100 ألف شخص، وتبلغ المرافق الطبية عن نقص حاد، دون أن يقترب ما يسمى بإيصال المساعدات “عبر الخط” من سد الفجوة التي خلفها إغلاق معبر اليعربية".

وأكدت السفيرة الأمريكية: ”أن إدارة دونالد ترامب تجدد دعوتها لهذا المجلس بضرورة اتخاذ إجراءات فورية لزيادة المساعدة العابرة الحدود إلى سوريا، لتشمل إعادة تفويض استخدام معبر اليعربية”.

اقرأ ايضا: الموت يغيّب وزير الخارجية السوري وليد المعلم

ودعت  كرافت الاتحاد الروسي إلى وضع السياسة جانباً والسماح بالتفويض المؤقت للمساعدات عبر الحدود إلى الشمال الشرقي، لإنقاذ أرواح السوريين من تهديد فيروس كورونا(كوفيد-19)”.