إذا ضمت تل أبيب أراضي الغور وشمال البحر الميت

مصادر إسرائيلية: الأردن يهدد بإلغاء بعضاً من بنود معاهدة السلام مع إسرائيل

مشاركة
العاهل الأردني العاهل الأردني
تل أبيب_دار الحياة 06:00 م، 19 مايو 2020

أفادت وسائل إعلام إسرائيلية اليوم الثلاثاء، أن مصادر مقربة من الحكومة الأردنية، كشفت أن عمان قد تجمد بنوداً في معاهدة السلام مع إسرائيل، في حال أقدمت الأخيرة على ضم أراضي في منطقة الغور وشمال البحر الميت .

وقالت المصادر الأردنية: أن الأردن قد يجمد بعضاً من بنود معاهدة السلام بين الدولتين، وذلك دون إلغائها كلياً، لافتة إلى أن  مخطط الضم الإسرائيلي سيمس أولاً وقبل أي شيء التعاون الأمني والعسكري مع إسرائيل، بما في ذلك تبادل المعلومات الاستخباراتية وتقييم الأوضاع.

اقرأ ايضا: تل أبيت تحترق .. بهذه العبارة قراصنة يسددون ضربات الكترونية موجعة لمواقع إسرائيلية

وأضافت المصادر: أنه في حال حدوث الضم، فإن التعاون الاقتصادي بين البلدين سيتأثر به، خاصة في قطاعي المياه والغاز، وصولاً إلى احتمال إغلاق السفارتين في تل أبيب وعمان.

في السياق ذاته، حذرت قناة "كان" الإسرائيلية في وقت سابق من تنفيذ العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني تهديداته لتل أبيب إلى خطوات عملية حال ضمها أجزاء من الضفة الغربية المحتلة، مشيرة إلى أن التهديدات قد تشمل تخفيض مستوى العلاقات.

وحذر الملك عبدالله خلال حديثه لقناة " فوكس نيوز" الأمريكية، من أن حل الدولة الواحدة للصراع الفلسطيني الإسرائيلي، سيكون كارثيا على المنطقة.

اقرأ ايضا: تقارير إسرائيلية تكشف عن أول رحلة جوية إماراتية تاريخية إلى إسرائيل وهذا ما تحمله!

وأكد على أن ضم السلطات الإسرائيلية لأجزاء من الضفة الغربية، سيؤدي إلى صدام كبير مع الأردن.