تعيين مسئولة إسرائيلية سابقة ضمن عضوية إشراف" الفيسبوك" يثير غضب الفلسطينيين

مشاركة
صورة أرشيفية صورة أرشيفية
رام الله-دار الحياة 09:55 ص، 17 مايو 2020

انتقدت منظمات المجتمع المدني في فلسطين أمس السبت اختيار المديرة العامة السابقة لوزارة القضاء الإسرائيلية " إيمي بالمور" لعضوية مجلس الإشراف في موقع التواصل الاجتماعي" الفيسبوك".

وقالت منظمات المجتمع المدني الفلسطيني في بيان صحفي وصل "دار الحياة" أن اختيار المسئولة الإسرائيلية السابقة  بالمور سيؤثر سلباً على حرية الرأي والتعبير عبر الإنترنت، كما يؤثر على الدفاع عن حقوق الإنسان في فلسطين والعالم.

اقرأ ايضا: ضمن سعيها لتغيير ملامح وهوية مدينة القدس.. إسرائيل تعتزم إخلاء وهدم مئتين منشأة صناعية وتجارية

وأوضافت:" يجب أن يكون أعضاء مجلس الإشراف في موقع التواصل الاجتماعي" الفيسبوك" داعمين لسيادة القانون وحماية حقوق الإنسان ليس فقط  في فلسطين، بل وفي العالم أجمع، كذلك التنويع في اختيار الأعضاء".

وقدمت وزارة القضاء الإسرائيلية التماساً لموقع " الفيسبوك" تدعو فيه إلى رقابة الخطاب الشرعي للمدافعين عن حقوق الإنسان، وكذلك الصحافيين على الرغم من كون الخطاب غير مرغوب به سياسياً، إذ أنه يتنافى مع توصيات المقرر الخاص في الأمم المتحد ومعايير القانون لدولي لحقوق الإنسان.

وأضافت منظمات المجتمع المدني الفلسطيني:" يجب على الشركات المطورة لمواقع التواصل الاجتماعي كــ" الفيسبوك" تطوير أدوات تخفف وتمنع المخاطر التي تؤثر على حقوق الإنسان، كتلك التي تسببها القوانين الوطنية التي لا تنسجم مع المعايير العالمية".

الجدير بالذكر، أن فترة عمل "بالمو"ر في وزارة القضاء الإسرائيلي ما بين العام 2014-2019 شهدت تدشين وحدة أمنية في  الإنترنت ، وهي "وحدة السايبر الإسرائيلية"، والتي استهدفت وأزالت عشرات الآلاف من المحتويات الفلسطينية ، ولاتزال تستهدفها  ، كما قامت بفرض مجموعة من القيود على حرية التعبير عبر الشبكة العنكبوتية خاصة فيما يتعلق في فلسطين، ما أثر بشكل أو بأخر على المجتمعات العربية والمسلمة في جميع أنحاء العالم.

اقرأ ايضا: بالصور إعتداءات إسرائيلية أول أيام عيد الفطر على المصلين خارج الأقصى