النادي الفلسطيني الأمريكي يبدأ برنامجه الخيري لمساعدة المحتاجين بولاية الينوي في ظل أزمة كورونا

مشاركة
شيكاغو – رائد عمرو 04:41 ص، 24 ابريل 2020

افتتح النادي الفلسطيني الأمريكي، اليوم الخميس، المرحلة الأولى من برنامجه الخيري الهادف لمساعدة عشرات العائلات المحتاجة في ولاية الينوي، في ظل توقف الحياة اليومية، الناتج عن الانتشار المتزايد لفيروس كورونا في كافة الولايات الامريكية.

وجاء الافتتاح في المقر الجديد للنادي ببلدة بريدجفيو، بحضور مرشحة الحزب الديمقراطي عن الدائرة الثالثة بولاية الينوي، ماري نيومان، والعديد من الشخصيات العامة في الجالية، حيث تم توزيع أكثر من 1700 طرد غذائي للمحتاجين من كافة الجاليات، بالتعاون مع (Pious Projects)، وبالتنسيق مع بلدية بريدجفيو، وشرطة البلدية.

وأشادت نيومان في تصريحات لدار الحياة، بجهود النادي الفلسطيني الأمريكي المتواصلة على صعيد تقديم الخدمات والمساعدات لعشرات العائلات المحتاجة في مناطق مختلفة من الولاية، في ظل الأوضاع الصعبة التي تعيشها تلك المناطق، جراء الشلل الاقتصادي الناجم عن الأوضاع الصحية الخطيرة.

واعتبرت نيومان أن مثل تلك المبادرات من شأنها أن تترك أثر إيجابي كبير لدى كل العائلات المحتاجة للمساعدة في كافة أرجاء ولاية الينوي، مشيدة بكافة النشاطات الخيرية التي تقوم بها كافة المؤسسات في المجتمع العربي الأمريكي، من اجل المساهمة بتخفيف الأعباء الاقتصادية على الطبقة المحتاجة والفقيرة.

وقال المشرف العام على النادي الفلسطيني الأمريكي، مازن دولة، في حديث لدار الحياة، إن النادي لديه برنامج متكامل خلال شهر رمضان الفضيل، على صعيد تقديم المئات من الطرود الغذائية، والمستلزمات الصحية والوقائية من آثار فيروس كورونا، لكافة المحتاجين في المجتمع العربي الأمريكي وكافة الجاليات.

وأكد دولة أن الأسبوع الحالي سيشهد تنفيذ برنامج توزيع الطرود الغذائية في الضفة الغربية وقطاع غزة بمعدل 500 طرد غذائي لكل منهما، على أن يتم توزيع طرود مماثلة قبل نهاية شهر رمضان، بالتنسيق مع فرع النادي في فلسطين.

وثمن دولة ، حرص المرشحة الديمقراطية ماري نيومان، على المشاركة في فعالية النادي، معتبراً أن حضورها له أثر فعال في إنجاح كافة البرامج الهادفة للمساعدة في التخفيف عن العائلات المحتاجة في كافة البلديات المجاورة للنادي.

وشكر دولة، كل الذين ساهموا بانجاح المرحلة الأولى من البرنامج الخيري، من مؤسسات فلسطينية أمريكية، وغيرها من الشخصيات العامة، ووسائل الاعلام المحلية المختلفة.