"كورونا" يجبر دار "شانيل" لوقف إنتاج الأزياء من أجل الكمامات.. الفيروس الذي قهر الموضة!

مشاركة
دار الحياة - وكالات 10:19 م، 01 ابريل 2020

أجبرَ فيروس كورونا (كوفيد_19) بعض العلامات التجارية الكبيرة في العالم على تحويل تصميماتها من الملابس إلى التركيز على تصميم الكمامات، وذلك في إطار مواكبة تفشي وانتشار الفيروس.

ومن المقرر أن تقوم شركة دار "شانيل" الفرنسية الشهيرة لتصميم الأزيار لإنتاج كمامات طبية بأعداد كبيرة، لمواجهة النقص الذي تعاني منه البلاد، لاسيما أن فرنسا تحتاج حوالي 40 مليون​ مليون كمامة أسبوعيًا.

اقرأ ايضا: مظاهرات أمريكا..ترامب يتوعد بنشر الجيش في الولايات الأمريكية لوقف الاحتجاجات

وأوضحت الشركة أنها تعكف على صناعة النماذج الأولية، وستبدأ في إنتاج الكمامات بمجرد الحصول على موافقة السلطات الفرنسية، مشيرةً إلى انها تحشد قوة العمل والشركاء لإنتاج كمامات وقمصان واقية، وأنها لن تسرح أي أحد من موظفيها البالغ عددهم 4500 موظفٍ.

وأعلن وزير الصحة الفرنسي "أوليفييه فيران" أن الحكومة طلبت توريد أكثر من مليار كمامة خلال الأسابيع والشهور المقبلة، حيث أن البلاد تستخدم ما يصل إلى 40 مليون كمامة أسبوعيًا.

يشار إلى أنَّ وزارة الصحة الفرنسية أعلنت، أمس الاثنين، تسجيل 418 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا المستجد ليرتفع الإجمالي إلى 3024.

كما أعلنت منظمة الصحة العالمية، تسجيل 789 ألفًا و218 حالة إصابة بفيروس "كورونا" المُستجد حتى الآن، وبلوغ عدد حالات الوفاة منذ بدء الوفاة 38 ألفًا.

اقرأ ايضا: وزير الصحة السوداني: ضعف تطبيق إجراءات كورونا ساعد الفيروس لأن يركض أمامنا