ترامب يتلقى صفعة ملكية غير متوقعة من هاري وميغان: لا نحتاج مساعدتك!

مشاركة
ترامب وميغان وهاري ترامب وميغان وهاري
دار الحياة - وكالات 06:50 م، 31 مارس 2020

لا يزال رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب يصرُ على عقلية رجل العقارات الذي لا يعرف سوى كلمة "ادفع"، لكن هذه المرة لم يكن موفقاً عندما استخدمها مع دوقي ساسكس الأمير "هاري"و"ميغان ماركل" .

وأصر دوقا ساسكس "ميغان ماركل" والأمير "هاري" أنهما لا ينويان طلب المساعدة من الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" فيما يتعلق بإقامتهما في مدينة لوس أنجلوس بولاية كاليفونيا ، جاء ذلك في ردٍ على منشور "ترامب" الذي طالبهما بالدفع، إذا ما أردوا أن تقدم  لهما المساعدة الولايات المتحدة .

اقرأ ايضا: ترامب يرجئ قمة مجموعة السبع الكبرى G7 قائلاً:" عفا عليها الزمن"

وكان "ترامب" قد نشر عبر حسابه الرسمي على موقع "تويتر" تغريدة يؤكد فيها أن على الزوج الملكي دفع فاتورة الحراس الشخصيين بعد الانتقال من جزيرة فانكوفر الكندية إلى مدينة لوس أنجلوس، حيث ساعدت الشرطة الكندية في حمايتهما.

وكتب "ترامب": "أنا صديق رائع ومعجب بالملكة والمملكة المتحدة، وأفيد أن هاري وميغان، اللذين غادرا المملكة، سيقيمان بشكل دائم في كندا. والآن وبعد مغادرتهما كندا للعيش في الولايات المتحدة، فلن تدفع الولايات المتحدة مقابل حمايتهما الأمنية، عليهما دفع فواتيرهما الشخصية".

وعلى الفور، ردَّ المتحدث باسم دوقي ساسكس أمس: "ليس لدى دوق ودوقة ساسكس أي خطط لطلب موارد أمنية من الحكومة الأمريكية، أجريت لهما ترتيبات أمنية ممولة من القطاع الخاص".
وكشفتْ صحيفة بريطانية النقاب عن عزم الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل الاستقرار في مدينة  لوس انجلوس الأمريكية، بعد أن أقدما على خطوة تخليهما عن مهامهما الملكية.

وأوضحت صحيفة "ذا صن" البريطانية أن الزوجين هاري وميجان انطلقا إلى  لوس أنجلوس في رحلة جوية خاصة، لمعاينة البيت الذي يفكران بالاستقرار فيه.

ويعيش الزوجان و ابنهما آرتشي  منذ شهورفي جزيرة فانكوفر في كندا.

ونقلت "ذا صن" عن مصدر لم تحدده من داخل الأسرة البريطانية المالكة قوله: "هذه الخطوة كان مخططا لها منذ فترة، إدراكاً أن كندا لن تكون مناسبة لعدة أسباب،  وهما يريدان أن يقيما بمنطقة لوس أنجلوس".

وقالت مجلة "بيبول" البريطانية إن الزوجين يقيمان الآن  في منزل في لوسأنجلوس ولم يجازفا بالخروج إلى الشوارع، وكانت ولاية كاليفورنيا التي تقع بها المدينة قد ألزمت السكان بالبقاء بالمنزل منذ أيام في إطار جهود احتواء كورونا.

ورفضت متحدثة باسم الأمير هاري التعقيب على تقرير صحيفة "ذا صن" البريطانية.

و لوس أنجلوس، هي ثاني أكبر مدينة في الولايات المتحدة الأمريكية ، وهي المدينة  التي  نشأت فيها  ميغان ماركل، ولا تزال والدتها "دوريا" تعيش هناك.

تجدر الإشارة إلى أنَّ هاري وزوجته سيتوقفان عن القيام بمهامها الملكية  نهاية مارس/آذار، وسيشرعان في البحث عن مهام جديدة ، من أجل  تأمين أنفسهما ماديا.

 

اقرأ ايضا: خطأ أمام الكاميرات.. كشف بيانات حسابات ترامب المصرفية