حارسه الشخصي في العزل الصحي

مصادر موثوقة لـ"دار الحياة": دخول الرئيس عباس المستشفى لأسباب غير معلومة

مشاركة
محمود عباس محمود عباس
دار الحياة - خاص 02:12 ص، 28 مارس 2020

كشفت مصادر موثوقة لـ"دار الحياة" أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس "أبو مازن" البالغ من العمر 85عاما دخل  إلى المستشفى في  مدينة رام الله في الضفة الغربية المحتلة .

وقالت  المصادر أن الرئيس عباس دخل  فجر السبت  الاستشاري العربي ، فيما لم توضح المصادر الموثوقة أي تفاصيل أخرى بشأن حالته الصحية.

اقرأ ايضا: حماس والجهاد الإسلامي لـــ"دار الحياة": الأصوات العربية الداعمة لخطة الضم هي أصوات شاذة وشعبنا سيتصدى لهذا القرار بالمقاومة

وفي الوقت ذاته قالت مصادر فلسطينية مطلعة  لدار الحياة: أن الرئيس عباس دخل المستشفى لإجراء فحوصات طبية وغادرها بعد ساعات عدة، عقب إجرائه فحوصات طبية للإطمئنان على صحته .

وصرح عضو اللجنة المركزية لحركة فتح: أن الرئيس عباس  يتابع عن كثب تطورات الوضع الصحي وخطط مواجهة انتشار فايروس كورونا مع كل الجهات المختصة (..)  وهو يتمتع بصحة جيدة ، ولا صحة لكل االشائعات المغرضة التي تهدف لضرب جبهتنا الداخلية في هذه المرحلة الحرجة

وكانت  شائعات نرددت في ذات الوقت الذي دخل  فيه الرئيس عباس إلى المستشفى تفيد بوفاته، وهو ما نفته مصادر قيادية في السلطة الفلسطينية، مشيرةً إلى أن الأنباء التي يتم تداولها في موقع التواصل الاجتماعي "لا أساس لها من الصحة".

نفي خبر الوفاة

وأوضحت المصادر لـ"دار الحياة" انَّ صفحة INTELSky انتل سكاي على موقع تويتر هي من أثارت الشائعة، مشيرةً إلى أنَّ الجهات المعنية تتابع الشائعات المتعلقة بصحة الرئيس محمود عباس.

وأشارت المصادر إلى أن الأخبار المتداولة حول وفاة الرئيس محمود عباس هي إشاعات مغرضة تقف ورائها جهات مشبوهة، لافتةً إلى أنَّ الرئيس بصحة جيدة.

وذكرت المصادر أنَّ الرئيس عباس تابع اليوم الجمعة جدول أعماله كالمعتاد، والذي اختتمه ببرقية إلى رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، اطمأن خلالها على صحته بعد الأخبار حول إصابته بفيروس كورونا (كوفيد_19).

حارسه يقبع بالعزل

في السياق، كشفت "دار الحياة" نقلاً عن مصادر فلسطينية واسعة الاطلاع  لدار الحياة : أن مسؤول الأمن الخاص بالرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبومازن) اللواء سعيد اللحام  يخضع لحجر صحي منذ الأسبوع الماضي بعد عودته من مهمة كلفه بها الرئيس عباس.

وأوضحت المصادر: أن الرئيس عباس كلف اللحام بالتوجه إلى العاصمة القطرية الدوحة لإحضار حفيده (نجل ابنه مازن) من هناك ، مضيفة : منذ عودة اللحام وهو معزول في منزله ، بعد أن ظهرت عليه آثار العدوى بفيروس كورونا.

الجدير بالذكر أن اللحام من الدائرة الأولى التي تحيط بالرئيس الفلسطيني، كونه حارسه الشخصي.

اقرأ ايضا: مصادر: قيادات في "فتح" و"المنظمة" حاولوا إقناع عباس بأمرٍ مهم قبل إعلانه التحلل من الاتفاقيات مع "اسرائيل"