توزع بالمجان

كمامة القدس تنتشر في لبنان للوقاية من فيروس كورونا.. تعرف على قصة حياكتها!

مشاركة
كمامة القدس تلقى رواجاً كبيراً في لبنان كمامة القدس تلقى رواجاً كبيراً في لبنان
دار الحياة - بيروت 02:59 ص، 26 مارس 2020

أخذ رجل الأعمال الفلسطيني جهاد محمد الجندي على عاتقه وانطلاقًا من واجبه الوطني أن يقف إلى جانب أبناء شعبه في المخيمات الفلسطينية في لبنان، فأطلق مبادرة "كمامة القدس" وهي كمامة مصنوعة، وفقًا للمعايير الصحية الوقائية، وتوزع مجانًا.

تحمل كمامة القدس نقش الكوفية الفلسطينية، المزركشة بالخطوط البيضاء والسمراء، وتهدف للوقاية من فيروس كورونا (كوفيد_19).

اقرأ ايضا: شبكة الجالية الفلسطينية في أميركا تدعو إلى إنهاء الحصار على غزة وحماية سكانه من كورونا

ويشير الجندي إلى أنَّ مبادرته لتوزيع كمامة القدس بشكل مجانيٍ ناتجٍ عن إحساسه بالمسؤولية تجاه أبناء شعبه الفلسطيني في المخيمات الفلسطينية، ونظراً للأوضاع الاقتصادية التي يعاني منها اللاجئ وعدم قدرته على شراء الكمامات.

ولقت إلى انَّ الكمامة صُنعت بمعايير صحية، إذ أنها ضدَّ الماء، ففي حال العطس لا يخرج أي من رذاذ العطس لخارجها والعكس كذلك”.

وعن إنجازه لهذا العمل في ظل الأزمة القائمة، قال “خلال أربعة أيام فقط، بدأنا بتخزين المواد اللازمة لصنع الكمامة والشروع بالعمل من خلال محال الخياطة".

وعن عملية التوزيع للكمامات قال: “بدأت عملية التوزيع في مخيم برج البراجنة في بيروت وقد شاهدنا رجال القوى الأمنية الفلسطينية يرتدونها أثناء عملهم وكذلك أبناء شعبنا في المخيم، وسنستكمل غدًا عملية التوزيع لتشمل خلال الأيام كافة المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان”.

وأضاف، “إنّنا واللبنانيون شعب واحد، يصيبنا ما يصيبهم لذلك ستكون هذه الكمامة مجانية دون تمييز وستوزع الكمية بالنصف بين الفلسطيني واللبناني، وهناك فريق سيقوم بتوزيعها على المخيمات وكذلك في جميع المدن والقرى اللبنانية دون استثناء”.

يذكر أن جهاد محمد وهو رجل أعمال فلسطيني يقيم في لبنان وصاحب شركة “الكترا” التي قامت بطرح السيارة الكهربائية التي تحمل اسم القدس.