غانتس وليبرمان يتفقان على تشكيل الحكومة الإسرائيلية.. هل اقترب سقوط نتنياهو؟!

مشاركة
غانتس ونتنياهو وليبرمان غانتس ونتنياهو وليبرمان
دار الحياة - وكالات 10:34 م، 09 مارس 2020

اتفق زعيم تحالف "كاحول-لافان" بيني غانتس، اليوم الإثنين، مع رئيس حزب "إسرائيل بيتنا"، أفيغدور ليبرمان، على تشكيل حكومة إسرائيلية جديدة، في محاولةٍ للتصدي لمنافسهم السياسي رئيس حزب الليكود الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وأوضح غانتس في أعقاب لقائه مع ليبرمان أنَّ المحادثات بينهما كانت "إيجابية وجيدة"، قائلاً "قررنا تشكيل حكومة إسرائيلية سوياً، حتى نخرج إسرائيل من المأزق السياسي، وتمنع إجراء جولة رابعة للانتخابات".

وأشار غانتس إلى أنهما سيواصلان إجراء المشاورات في العديد من التفاصيل الهادفة لتشكيل الحكومة.

في السياق، توجه رئيس حزب "إسرائيل بيتنا" أفيغدور ليبرمان بالشكر من غانتس على "اللقاء الجيد فعلا"، مشدداً على أنَّ أسوأ كابوس لـ"إسرائيل" يتمثل في إجراء انتخابات نيابية رابعة.

وقال ليبرمان: إنَّ أي تقدمٍ لاحقٍ سيكون ممكناً بعد أنْ يكلف الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، تفويضاً رسمياً للمرشح المكلف بتشكيل الحكومة الجديدة.

في السياق، اجتمع بيني غانتس مع زعماء "القائمة المشتركة" التي يشكل السياسيون العرب أغلبية فيها، حيث تحدث مع كل من رئيسها، أيمن عودة، ورئيس الكتلة البرلمانية للقائمة المشتركة، أحمد الطيبي، وعضو الكنيست، منصور عباس.

وأوضح غانتس في أعقاب لقائه ممثلين عن القائمة العربية أنه يسعى لمنع الجولة الرابعة للإنتخابات، مشدداً على أنه يسعى لتشكيل حكومة إسرائيلية جديدة تخدم كل مصالح "كل المواطنين إن كانوا اليهود أو العرب".

ويسعى غانتس بكل قوته لحشد كافة القوى السياسية المعارض لنتنياهو، الذي حصل حزبه "الليكود" في الانتخابات الثالثة على 58 مقعدا في البرلمان، ولم يتمكن بالتالي من حصد الأغلبية الضرورية لتشكيل الحكومة والتي تشمل 61 مقعدا نيابيا.

ويحتل منافسو بنيامين نتنياهو حالياً غالبية المقاعد في الكنيست، إلا أن الدافع الوحيد الذي يوحدهم حاليا يتمثل بمعارضة رئيس الوزراء الحالي، حيث يضم هذا المعسكر قوى متباينة للغاية بينها علمانية ودينية محافظة ويمينية متطرفة وتلك التي تمثل المواطنين العرب.

اقرأ ايضا: نتنياهو يفتح "خندق قيادة الدولة" أسفل القدس لمواجهة كورونا.. تعرف على أخطر مكان في "إسرائيل"!