بالفيديوبالفيديو: موجة تعاطف كبيرة مع طفل استرالي حاول الانتحار بسبب التنمر!  

مشاركة
كوداين باليز كوداين باليز
دار الحياة - وكالات 11:48 م، 21 فبراير 2020

أبدى نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي حول العالم تعاطفهم الشديد مع صبي أسترالي يعاني من حالة التقزم تعرض لتنمرٍ شديد، لدرجة أنه رغب في الانتحار للتخلص من معاناة التنمر من اقرانه في المدرسة.

ونشرت أم الطفل كوداين باليز (9 سنوات) مقطع فيديو له وهو يبكي بحرقة ويتمنى الموت بسبب المتنمرين في مدرسته، والذين كانوا يستهزئون من طوله.

اقرأ ايضا: بسبب كورونا.. رئيس إيطاليا يفاجئ شعبه بخطأ تقني نال تعاطفهم

وتعلق الأم على حادثة التنمر بحق ابنها في المدرسة قائلة "لدي ابن تنتابه ميول انتحار كل يوم تقريبا بسبب ما يتعرض له في المدرسة".

ولاقى مقطع الفيديو الخاص بالطفل كوداين باليز رواجاً كبيراً، إذ حصل على حوالي 16 مليون مشاهدة بحلول الجمعة، وقالت والدة الصبي، ياراكا بايليس، "إنها نشرت الفيديو لزيادة الوعي بتأثير التنمر على طفلها".

وتلقى الطفل كوداين آلاف الرسائل التضامنية من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي وشخصيات ناشطة اجتماعية ومشاهير الفن وكرة القدم.

وتبرع الكوميدي الأميركي براين وليام في حملة تبرع على موقع "غوفاندمي" جمعت حتى الأن أكثر من 150 ألف دولار لمنح الطفل رحلة إلى ديزني لاند في كاليفورنيا.

وكتب الكوميدي الذي يعاني أيضا من التقزم، على صفحة التبرعات، "من أجل أي شخص تعرض للتنمر في حياته وقيل له أنه ليس جيدا بما يكفي".