بالصورجندي تركي يثير حفيظة السوريين بإشارة "الذئاب الرمادية".. ما الذي تعنيه ولماذا يخشاها العالم؟!

مشاركة
جندي تركي يثير حفيظة السوريين بإشارة "الذئاب الرمادية" جندي تركي يثير حفيظة السوريين بإشارة "الذئاب الرمادية"
دار الحياة - دمشق 09:41 م، 19 فبراير 2020

اثارتْ صورةٌ التقطتها عدسة الوكالة الفرنسية (AFP) لجندي تركي في منطقة الأتارب غرب حلب، وهو يشير بعلامة "الذئاب الرمادية" نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي في مناطق مختلفة حول العالم، والذين اتهموا الجيش التركي بـ"الفاشية".

وعبَّرَ مغردون على موقع تويتر عن غضبهم الشديد من إشارة الجندي التركي بعلامة "الذئاب الرمادية" " أو "أوجاكلاري" وهي تشير إلى جماعة قومية تركية تشكلت في الستينيات تتبنى الفاشية والعنصرية القومية الجديدة.

وتورطت جماعة "الذئاب الرمادية" في عمليات إرهابية كبيرة في سورية مثل قتل 100 علوي في 1978، وتورطها في مجزرة تقسيم في عام 1977 التي راح ضحيتها 126 شخصا، إلى جانب مشاركتها بالتنكيل في تنظيم (بي.كا.كا) شرق تركيا، إلى جانب محاربتهم القوميات الأخرى مثل العرب في تركيا.

وتقوم مبادئ حركة "الذئاب الرمادية" على مبادئ قومية عنصرية، إذ تؤمن بتفوق الأتراك على غيرهم من القوميات والأعراق، وتحاول قدر الإمكان استعادة التاريخ التركي وتوحيد الشعوب التركية في دولة واحدة، إلى جانب معاداتها للقوميات الأخرى.

واشارة "الذئاب الرمادية" تعود إلى الأساطير التركية، حيث تدور حول أنثى الذئب "أسينا" التي قادت الأتراك من وادي ايرجينيكون الذي ظلوا فيه أربعة قرون، بعد هزيمتهم عسكريا.

يشار إلى أنَّ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أطلق عملية عسكرية في شمال سوريا تحت اسم "نبع السلام" في أكتوبر الماضي ضمن المساعي التركية لتامين الشريط الحدودي، غير ان محللين وتقارير إعلامية قالت "إنَّ العملية تحمل أبعاداً أكبر من تأمين الشريط الحدودي".