هاشتاغ بسكم تطبيع.. غضب شعبي قطري لإستضافة طبيبة إسرائيلية في مؤتمر بالدوحة

مشاركة
مؤتمر بالدوحة مؤتمر بالدوحة
الدوحة_دار الحياة 09:07 م، 18 فبراير 2020

إستنكر ناشطون قطريون على  منصات التواصل الإجتماعي إستضافة طبيبة إسرائيلية في مؤتمر دولي لحماية الطفل في قطر، حيث دشن الناشطون هاشتاغ #بسكم_تطبيع .

وأثار مشاركة الطبيبة الإسرائيليىة جدلاً واسعاً في صفوف القطريين عبر مواقع التواصل، حيث عبرواً عن غضبهم الكبير بعد دعوة مؤتمر ISPCAN الدولي لحماية الطفل 2020 الطبيبة الإسرائيلية "فيريد ويندمان" الذي عقد أمس الإثنين، معتبرين أن قتلة الأطفال لا يمكنهم أن يتحدثوا عن حقوق الأطفال وحمايتهم.

وتفاعل الناشطون مع وسم "بسكم تطبيع" بشكل واسع خلال الساعات القليلة الماضية، حيث وصف أحد المعلقين على الوسم الإستضافة القطرية للإسرائيلية بأنها " مخزية"، متسائلاً: كيف يتم دعوة إسرائيليين في مؤتمر يعني بالعنف ضد الأطفال، في حين يقوم الجيش الإسرائيلي بممارسة أبشع أعمال العنف ضد الأطفال.

ونستعرض عدداً من التعليقات التي جاءت على وسم #بسكم_تطبيع

قال"محمد الشيب": لماذا لا حياة لمن تنادي؟ لماذا أصوات الرفض غير مسموعة؟ لأن أغلب قادة العرب يخضعون للصهاينة ويفرضون #التطبيع فرضاً منهم من يفرضه بالترهيب والبطش والتنكيل والسجون ومنهم من يفرضه بالترغيب بالقوة الناعمة .. بالمنصب بالامتيازات .. بالهبات مقابل الصمت وبيع بقايا المروءات!

وكتبت " Mrym LaMrym": #بسكم_تطبيع شي مخزي نستضيف قتله و مغتصبين لاخواننا الفلسطينين و بكل صدر رحب نبين لهم شكثر احنا مغفلين و سذج ! عار عليكم ".

أما "Taha Ahmad Afaneh " فدافع عن قطر بالقول: "ماحد بنكر دور قطر في دعم القضية الفلسطينية .. بس برضوا هذا لا يعني انه تعطي للكيان وجود! #بسكم_تطبيع " .