الخبير الاقتصادي طلال أبو غزالة: إقتصاد مصر سيتصدر المركز السادس عالمياً عام 2030

مشاركة
طلال أبو غزالة طلال أبو غزالة
القاهرة_دار الحياة 08:57 م، 16 فبراير 2020

قال الخبير الإقتصادي العربي طلال أبو غزالة: إن مصر ستصبح الإقتصاد السادس عالمياً بحلول عام 2030، ، بعد كل من الصين والهند والولايات المتحدة وروسيا وإندونيسيا، وفق دراسة أمريكية بهذا الصدد.

وأكد أبو غزال في حلقة برنامج "العالم إلى أين" الذي يبث على قناة "روسيا اليوم": أن " الدول الأكثر كثافة سكانية والأكثر شباباً هي الدول الأقوى في عصر المعرفة، وأضاف: لأن "الطاقة الإنتاجية في عصر المعرفة لا تقاس بحجم رأس المال"، و"القيمة هي للاختراعات وللأشخاص الذين ينتجون الاختراعات، لذا فلدى الدول الكبيرة سكانا كالهند ومصر مثلا فرصة كبيرة لتحقيق نمو سريع.

وأوضح: أن نمو الإنتاج القومي المصري اليوم يزيد عن 8% وهي أعلى نسبة في العالم متقدمة حتى على الصين (6%) في معدل النمو، وهذا يعود لسببين، وهما عدد السكان الكبير، واستثمارها في البنية التحتية لبناء الثروة.

وأشار الخبير الإقتصادي: إلى أن أغلب الدول ميزانيتها رعوية تصرف على دفع الرواتب والخدمات، ولذلك نرى أن المواطن المصري "مش كثير فرحان" لأنه لا يلمس حاليا الأثر.

وتابع: ليس هناك توعية كاملة لدى الإعلام المصري بأن ما تستثمره السلطات المصرية اليوم سيقطف ثماره الأبناء والأحفاد والأجيال القادمة، لافتاً إلى أن الدول الغربية بنظامها الديمقراطي "ترشو" شعوبها، إذ تسعى الأحزاب كي تكسب الانتخابات إلى إطلاق الوعود الرنانة.

ودعا الخبير الإقتصادي طلال أبو غزالة  البلدان العربية  والقادة العرب إلى عدم الاستسلام أمام الأزمات وعليهم استثمارها عبر وضع خطط مستقبلية، مؤكداً إن الإستثمار الصحيح هو الاستثمار في المستقبل، وليس إرضاء الشعب آنيا .