الخارجية المصرية تصدر بيانا مهماً بشأن سد النهضة

مشاركة
سامح شكري سامح شكري
القاهرة-دار الحياة 11:59 ص، 15 فبراير 2020

توقعت مصر اليوم السبت، ان يبرم اتفاقا نهائياً وعادلاً حول سد النهضة يراعي مصالحها ويحمي حقوقها المائية.

 وقال وزير الخارجية المصري سامح شكري في تصريح خاص لوكالة "أنباء الشرق الأوسط" المصرية إن بلاده تتوقع اتفاقاً نهائيا عادلاً حول سد النهضة يراعي مصالح مصر ويحمي حقوقها المائية.

اقرأ ايضا: الأمير هيا تتخذ قراراً مهماً بشأن معركتها القضائية والشيخ محمد بن راشد: إلا هذه يا هيا!

وأضاف شكري إن الاتفاق النهائي سيراعي مصالح أديس أبابا، والخرطوم، بعد إجراء الجولة الأخيرة من المفاوضات التي عقدت على مدار يومي 12 ، 13من شهر فبراير/شباط الحالي في العاصمة الأمريكية واشنطن.

وأشار إلى أن "بلاده لديها الثقة الكاملة في أن العلاقات الأمريكية بالدول الثلاث كذلك الروابط الاستراتيجية القائمة بينها وبين القاهر ستجعل المخرج من الطرف الأمريكي عادلاً ومتوازناً وموضوعياً".

الجدير بالذكر أن سد النهضة الإثيوبي يبلغ طوله حوالي 1,8 كلم وارتفاعه حوالي 145 مترًا، وهو أكبر سدّ كهرمائي في افريقيا، ويُتوقّع أن يبدأ في إنتاج الطاقة الكهرباء بحلول نهاية 2020، وهو ما تعولُ عليه إثيوبيا في تنمية اقتصادية كبيرة، لكن على الجانب الآخر تخشى القاهرة من أن يُقَلّص السد كمّيات المياه التي تصلهم وأن يجدوا صعوبة في توفير الغذاء.

اقرأ ايضا: "النهضة" تعلن عدم مشاركتها في حكومة "الفخفاخ" والمُشهد قد يتجه لانتخابات مبكرة