الطموح التركي خطير

الجنرال الإسرائيلي عاموس غلعاد: إيران العدو الأكبر لـ"إسرائيل" ولا نثق بالروس مطلقاً

مشاركة
عاموس جلعاد عاموس جلعاد
واشنطن - جيهان الحسيني 05:28 م، 14 فبراير 2020

 قال الرئيس السابق للدائرة السياسية والأمنية في وزارة الحرب الإسرائيلية الجنرال عاموس غلعاد "إن روسيا ليست حليفاً لإسرائيل، ولا يوجد تعاون استراتيجي بين الطرفين، فنحن لا يمكن لنا انْ نثق بالروس مطلقاً"، مشدداً على أنَّ "إسرائيل" لا يمكنها تبادل التكنولوجيا مع روسيا لأسبابٍ أمنية.

وقال الجنرال غلعاد خلال ندوة عقدت في مركز ويلسون في العاصمة الأمريكية واشنطن "إنَّ إسرائيل لا يمكنها ان تتبادل الخبرات التكنولوجية مع روسيا، إذ أنَّ ذلك من شأنه أنْ يعرض أمننا القوي لمخاطر كبيرة"، مشيراً إلى أنَّ "التعاون الاستخباراتي مع الشخص الخطأ أمر خطير".

اقرأ ايضا: رئيس الموساد الإسرائيلي زار قطر سراً لطلب مواصلة نقل الأموال لحماس

وأوضح أنَّ التنسيق الموجود بين "إسرائيل" وروسيا يقتصر على حماية سلاح الجو الإسرائيلي لدى مهاجمته اهدافاً في سورية، مشيراً إلى انَّ "إسرائيل" لا تريد أن تصطدم مع روسيا.

وأضاف: كل ما نريده من روسيا أن تطلق أيدينا (..) المطلوب من روسيا أن تترك لنا حرية التحرك لمجابهة الإرهاب الذي يهددنا، متابعاً "روسيا تقيد حرية إسرائيل في المنطقة، وتحمي سوريا، كونها في حلفٍ إستراتيجي لكل من إيران وسوريا". 

وأردف الجنرال الإسرائيلي: روسيا ليست عدواً لنا، ولا نريد أن نعاديها، لكن إيران هي العدو الرئيسي والأكبر لإسرائيل، فهي تهدد إسرائيل، وتريد تدميرنا، وتستخدم من أجل تحقيق ذلك الهدف دول الجوار لمهاجمتنا".

وأضاف: نشعر أحيانا بأننا لوحدنا في المنطقة، لذلك نحن قلقون، ولا نريد أن تترك الولايات المتحدة المنطقة، ومن مصلحتنا أنْ يظل النفوذ الأمريكي في المنطقة قوياً، كون الولايات المتحدة الأمريكية هي حليفنا الإستراتيجي.

ويرى غلعاد أنَّ الأمن القومي الإسرائيلي سيواجه خطراً كبيراً دون الولايات المتحدة الأمريكية، قائلاً "لا أستطيع تصور إسرائيل دون أمريكا". 

وعن اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني، قال: اغتيال الجنرال الإيراني قاسم سليماني يعد إنجازاً عظيماً، كون سليماني شخصية قوية ومتعجرفة، وكان يعتقد أنَّ أحداً لا يمكن أنْ يمسه (..) لقد كان الإرهاب ممثلاً في شخصه، وكان مسيطراً ونفوذه في المنطقة ليس له حدود.

وأضاف: "أفضل شيء أنه تقاعد واختفى -في إشارة إلى مقتله-، ونحن مطمئنون أنه لا يوجد أحد يمكن أنْ يحل محله (..) كل الناس لديهم بدائل إلا سليماني لن يكون له بديلاً. 

وأشاد اللواء بالرئيس عبد الفتاح السيسي، لإطاحته بالإخوان المسلمين واعتقال قياداتهم ووضعهم في السجون، قائلاً: تصوروا لو استمر الإخوان على رأس الحكم في مصر البلد العربي الأكبر، مضيفاً: "كانوا سيعملون مع الأتراك". 

وعن تركيا، قال غلعاد: لا نثق بالأتراك ونشعر بالقلق حيالهم، خاصة أنَّ لديهم طموح كبير وخطير، إذ أنَّ تركيا لها مطامع في المنطقة، وتحاول مدَّ نفوذها، وملء أي فراغ في المنطقة، مستدلاً على التدخل التركي في ليبيا وسوريا.

وأضاف: على الرغم من أنَّ الأتراك ليسوا بالقوة التي يتصورونها، وليس بإمكانهم إعادة أمجاد العثمانيين، إلا أنه مطلوب مراقبتهم عن كثب.
 

اقرأ ايضا: لماذا يمتنع الجيش الإسرائيلي عن استهداف مطلقي البالونات في غزة؟! شهادات مجندات يروين القصة!