قيادي فلسطيني يكشف الملفات التي ناقشها الوفد الأمني المصري مع الفصائل في غزة

مشاركة
الوفد الأمني المصري وقيادة حركة حماس الوفد الأمني المصري وقيادة حركة حماس
دار الحياة - غزة 09:38 م، 10 فبراير 2020

غادر الوفد الأمني المصري مساء اليوم الإثنين، قطاع غزة عبر حاجز بيت حانون/"إيرز" شمال القطاع، في أعقاب لقائه القوى الوطنية والإسلامية الفلسطينية.

وأوضحت مصادر خاصة لـ"دار الحياة" أنَّ الوفد الأمني المصري الذي يضمُ اللواء أحمد عبد الخالق مسؤول الملف الفلسطيني في جهاز المخابرات المصرية والوفد المرفق له غادر القطاع بعد مناقشته سلسلة من القضايا المهمة مع القوى الوطنية والإسلامية في غزة.

اقرأ ايضا: ما مصير الأسماء الـ 20 الف المحجوبة من المنحة القطرية لشهر مارس؟

في السياق، أكَّدَ عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية أنَّ اللقاء مع الوفد الأمني المصري بحث تمتين العلاقات المصرية – الفلسطينية، مشيراً إلى أنَّ النقاش مع الوفد الأمني ناقش سبل تخفيف المعاناة عن الفلسطينيين في قطاع غزة، في ظل اشتداد حلقات الحصار الإسرائيلي الذي يدخل عامه 13 على التوالي.
وأوضح أبو ظريفة أن القوى الوطنية والإسلامية ناقشتْ مع الوفد الأمني المصري إدخال السلع عبر معبر رفح وتسهيل حركة المسافرين في الاتجاهين.
كما، وذكر أبو ظريفة أن اللقاء مع الوفد الأمني المصري بحث إمكانية عودة الجهود المصرية لملف المصالحة الفلسطينية، لترتيب البيت الداخلي الفلسطيني، والتفرغ للتصدي للمشاريع التصفوية التي تستهدف القضية.
ونفى أبو ظريفة نقل وفد المخابرات المصرية أي رسائل تهديد من "إسرائيل" للفصائل بغزة، داعياً وسائل الإعلام لتحري الدقة والموضوعية في ظل حساسية الوضع الميداني.

اقرأ ايضا: وزير فلسطيني سابق يصاب بفيروس كورونا بسبب إسرائيل