بسبب تفشي فيروس كورونا

مشاهد مؤثرة ومؤلمة للأطباء الصينيين وفيات وهيستيريا وانهيارات عصبية!!

مشاركة
كورونا كورونا
دار الحياة -وكالات 05:01 م، 07 فبراير 2020

يعيش الأطباء الصينيين في ولاية ووهان التي تعاني من تفشي فيروس كورونا حالة استثنائية لم يعهدوها من قبل، إذ أنهم يعانون من هيستيريا وانهيارات عصبية وأيام بلا نوم بسبب كورونا.

ويعمل الأطباء في الصين على مدار اللحظة في سباق مع الزمن لمكافحة الفيروس التاجي، ما أجبرهم على الالتزام بأسلوب حياة خاصة خلال تلك المرحلة الصعبة، إذ أصبحوا ينامون في مكان العمل، واجبرتهم تلك الحالة على التزام الإجراءات الوقائية، فهم لا ينزعون ملابسهم، ولا كماماتهم الواقية، ولا يتناولون الطعام أو الشراب بأريحية خشية من اصابتهم في الفيروس القاتل.

يشار إلى أنَّ السلطات الصينية اعلنت عن وفاة أحد الأطباء جراء سكتة قلبية بعد عمله لـ10 أيام متواصلة، دون أن يتمكن من العودة إلى منزله ونيل قسط من الراحة، وهو ما يدلل على حجم الارق والإجهاد الذي يعاني منه الأطباء.

ودفع المجهود الكبير الذي يقوم به الأطباء السلطات الصينية لتصنيفهم كأبطال وطنيين. وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورا مؤثرة للحالة التي وصلوا لها.

واظهرت صورٌ تداولها نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي للأطباء الذي يضعون أقنعة الوقاية من الفيروس وقد طبعت على وجوه الممرضات تاركة آثارا سلبية، وأظهرت أخرى الأطباء وهم يفترشون الأرض في المختبرات، وينامون على الكراسي، للحصول على قسط ضئيل من الراحة بعد عمل شاق، وسط أجواء من القلق مع تزايد نزلاء المستشفيات.