كواليس الزمن الجميل.. قصة غريبة للغاية بين الفنانة نادية لطفي والعرافة الغجرية!

مشاركة
نادية لطفي نادية لطفي
دار الحياة - القاهرة 04:42 م، 07 فبراير 2020

رحلتْ جميلة الجميلات وشقراء الشاشة المصرية الفنانة الكبيرة نادية لطفي الثلاثاء الماضي، عن عالمناً تاركةً للجمهور العربي الكثير من الإرث الثقافي والدرامي والسينمائي المميز، الذي كوَّنَ معالم ما يعرف بـ"الزمن الجميل".

وخيم الحزن والأسى على مواقع التواصل الاجتماعي والجمهور العربي بوفاة شقراء الشاشة المصرية نادية لطفي بعد صراعٍ مع المرض، إذ تبادل نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي والمتابعين العرب صور الفنانة الكبيرة.

اقرأ ايضا: انتقادات لاذعة وهجوم قاسي على الفنانة كندة علوش

وتكشف لنا كواليس الزمن أن حدثاً غريباً حصل مع الفنانة نادية لطفي مع إحدى العرافات التي التقتها مصادفة على شاطئ العجمي بالإسكندرية، حينما كانت تسبح مع قريناتها، حيث شاهدتا عرافة غجرية، ألحت صديقة نادية على استدعائها لسماع نبوءاتها، لكن الفنانة الشهيرة لم تكن متحمسة.

وبعد أنْ حضرت العرافة الغجرية أخبرتها أنَّ شخصاً عزيزاً على قلبها سيعود إليها، وأنها ستصبح ملكة في يوم ما، وهو ما سخرت منه نادية لطفي، إذ أنها لا يمكن أن تصبح ملكة حقيقية لأنها ليست من عائلة ملكية ومن الصعب أن تتزوج ملكا، كما أنها لن تصبح ملكة جمال لأنها متزوجة ولديها ابن، ولا يسمح لمن لديها أبناء أو زوج أن تتقدم لتلك المسابقات.

بعد مرور عدة سنوات على لقاء العجرية مع الفنانة نادية لطفي تفاجأت باتصال من نجلها الذي كان يدرس في أمريكا آنذاك، يخبرها أنه قرر إنهاء دراسته والعودة لمصر، تذكرت نادية نبوءة العرافة لكنها طردت تلك الأفكار من رأسها قائلة إن نجلها كان سيعود لمصر في كل الأحوال.

لكِنَّ الملفت في الامر أن المخرج شادي عبد السلام طلب منها التجهيز للقيام بدور "نفرتيتي"، وهنا تذكرت نبوءة العرافة وأدركت أنها ستصبح ملكة في "السينما".

اقرأ ايضا: الفنانة أحلام تفتح النار على ماكرون بعد إساءته للنبي محمد

وتمر الأيام وتلتقي عن طريقة الصدفة الفنانة نادية لطفي بالعرافة التي توقعت لها أن تصبح ملكة وأن شخصاً عزيزاً سيعود لها، لتخبرها من جديد أنها سوف تصبح مليونيرة، فتعاملت نادية مع الأمر بالضحك وأكدت أنها تنتظر دور "المليونيرة".