دول أوروبية تهدد "إسرائيل" بخطوات صارمة حال قيامها بضم مستوطنات الضفة وغور الأردن

مشاركة
دول أوروبية تهدد "إسرائيل" بخطوات صارمة حال قيامها بضم مستوطنات الضفة وغور الأردن دول أوروبية تهدد "إسرائيل" بخطوات صارمة حال قيامها بضم مستوطنات الضفة وغور الأردن
تل أبيب-دار الحياة 10:08 ص، 05 فبراير 2020

كشفت قناة "كان" الإسرائيلية الرسمية أمس الثلاثاء أن جهات أوروبية أبلغت السلطة الفلسطينية أنها أعدت سلسلة من الخطوات، حال قيام "إسرائيل" بضم المستوطنات في الضفة المحتلة ومنطقة غور الأردن إليها، ومن بينها اعتراف متزامن من قبل الدول الأوروبية بالدولة الفلسطينية.

وأوضحت القناة أن من بين تلك الخطوات التي ستلجأ اليها الدول الأوروبية رداً على تنفيذ إسرائيل قرار ضم المستوطنات وغور الأردن ، هي خطوة ستكون أكثر صرامة، من بينها تأخير التمويل الأوروبي لمشاريع البحث والتطوير في "إسرائيل".

اقرأ ايضا: إسرائيل: أي مساعدات لغزة لمواجهة كورونا مشروطة بإستعادة الجنود المحتجزين لدى حماس

وأشارت القناة "الإسرائيلية" إن دبلوماسيين أوروبيين طلبوا من القيادة الفلسطينية عدم اتخاذ قرارات ضد "إسرائيل" في الوقت الحالي، لمعرفة إذا ما كانت ستقوم بتنفيذ قرارات الضم أم لا.

وقالت القناة عن مصادر فلسطينية مطلعة:" إن الرئيس محمود عباس سيجتمع خلال شهر فبراير/شباط الجاري، مع وزراء الخارجية في الاتحاد الاوروبي بالعاصمة البلجيكية بروكسل، لمناقشة سبل مواجهة خطة السلام الأمريكية في الشرق الأوسط المعروفة باسم "صفقة القرن" والتي تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية". 

وأعلن رئيس الحكومة "الإسرائيلية" المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو أنه سيعمل في القريب العاجل على ضم المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة، ومنطقة غور الأردن، بعد الانتخابات "الإسرائيلية" المزمع عقدها في 2مارس/آذار المقبل.

اقرأ ايضا: رئيس الكنيست يقدم استقالته من منصبه لأول مرة في تاريخ إسرائيل

وتأتي تصريحات نتنياهو بعد إعلان الإدارة الأمريكية عن خطتها للسلام في الشرق الأوسط  المعروفة إعلاميا باسم "صفقة القرن" التي تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية، والتي لاقت رفضاً فلسطينياً وعربياً.