شائعات رائجة عن فيروس كورونا أرعبت العالم.. تعرف عليها!

مشاركة
شائعات رائجة عن فيروس كورونا أرعبت العالم.. تعرف عليها! شائعات رائجة عن فيروس كورونا أرعبت العالم.. تعرف عليها!
القاهرة-دار الحياة 01:48 م، 04 فبراير 2020

قبل حوالي شهر انتشر فيروس" كورونا" في مقاطعة ووهان في الصين، والذي امتد إلى أكثر من عشرين دولة، تسبب الفيروس بخوف وذعر كبير على وسائل التواصل الاجتماعي في جميع أنحاء العالم.

بينما يقوم الأشخاص عبر مواقع الإنترنت بمعرفة معلومات حول تفشي فيروس كورونا، لاسيما أنهم يواجهون مجموعة كبيرة من المعلومات المضللة وفي أغلب الأحيان تكون ضارة وخطرة.

وقال متخصصون في الشأن التقني إنهم كان يعملون على الترويج لمحتوي حقيقي حول فيروس كورونا، لكنهم وجدوا خلال البحث في مواقع التواصل الاجتماعي معلومات ضارة ومضللة منشورة تسئ لمنصاتهم.

و لم تنجح الجهود التي تبذلها شبكات التواصل حتى اللحظة في ايقاف انتشار المعلومات الخاطئة ومقاطع الفيديو الخادعة التي نالت عشرات آلاف الإعجابات والمشاركات.

ونرصد خلال هذا التقرير الشائعات التي تداولها الناس حول العالم فيما يتعلق بفيروس كورونا:

مختبرات بيولوجية عسكرية

لكن من الواضح لا يعرف من أين نشأت هذه السلالة الجديد من فيروس كورونا، لكن ظهرت معلومات على شبكات تواصل المواقع الاجتماعي نظريات عديدة تشير إلى أن تفشي الفيروس قد يكون مرتبطاً في بحوث الأسلحة البيولوجية في معهد مقاطعة ووهان الصينية لعلم الفيروسات، وهو معهد أبحاث يضم مختبر ووهانا لوطي للسلامة البيولوجية.

فيما يتحدث منشور آخر نشر على موقع "الفيسبوك" تمت مشاركته من قبل أربعة آلاف مرة، أن معهد ووهان لعلم الفيروسات هو المكان الذي نشأ فيه المرض".

وتستند هذه الفكرة إلى تعليقات ضابط في الجيش الإسرائيلي أثارت الجدل الواسع في مقالاته التي شاركها مع صحيفة "واشنطن تايمز"، وكانت احدى مقالاته السابقة لمحت إلى الرئيس الأمريكي باراك أوباما قد يكون مسلماً.

وعلى الرغم من صدمة نظرية المختبرات البيولوجية فإن الخبراء أدلوا في تصريحات لصحيفة "واشنطن بوست " أنه لا يوجد دليل قاطع يدهم هذه الادعاءات.

تهريب فيروس كورونا

 وقالت منشورات نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي إن فيروس كورونا الحديث الذي عثر عليه في مقاطعة ووهان الصينية تم تهريبه من أحد المعامل في كندا كجزء من سعي بكين السري للحصول على سلاح بيولوجي وهي نظرية فندها موقع "بولتي فاكت".

وجاءت تغريدة على حساب مسؤول الحزب الجمهوري "سولوكون يوي" والذي لديه مئة ألف متابع:" أن جواسيس قاموا بسرقة فيروس كورونا من كندا وأرسلوه إلى ووهان ليتم استعماله سلاحاً لقتل الأعداء الأجانب.

تطوير لقاح لفيروس كورونا

وظهرت نظرية شائعة أخرى بشأن وجود لقاح لفيروس كورونا، بل أن البعض على مواقع التواصل يشير إلى انه تم الحصول على براءة اختراع، ولم يتم تطوير اللقاح لهذا المرض.

فيما منشور آخر زعم ان فيروس كورونا تم إعداده للتربح من بيع اللقاحات.

وتضمن المنشور لقطات فيديو مصورة تزعم أنها تظهر براءة اختراع اللقاح الجديد لهذه الحالة، وقام مدققي الحقائق في موقع التواصل الاجتماعي في الفيسبوك بالتحقق من المنشور والتأكيد من زيفه، فيما قام الفيسبوك بإصدار تحذير يقول فيه إن مدققي الحقائق المستقلين قالوا إنَّ ذلك المنشور يحتوي على معلومات خاطئة ومضللة.

65 مليون وفاة حول العالم

 وأجرى مركز أبحاث جونز هوبكنز في الولايات المتحدة خلال شهر أكتوبر من العام الماضي اختباراً يهدف إلى نمذجة الاستجابة العالمية لوباء قد محتمل قد يحصل في القريب العاجل، فيما أساء الكثير من الأشخاص عبر مواقع التواصل الاجتماعي لفهم الدارسة الأمريكية، إذ ربطوا توقعاتها عن طريق الخطأ بعدد القتلى المحتمل لتفشي فيروس مماثل لما نشهده في الوقت الحالي مع فيروس كورونا الحديث.

ونشرت العديد من التغريدات بما في صحفة على مواقع التواصل الاجتماعي وتحظى بمتابعة أكثر 140 ألف إعجاب، تدعي أن العلماء أن فيروس كورونا سيقوم بقتل 65 مليون شخص حول العالم.

 

 

 

 

اقرأ ايضا: "فايزر" تعتزم طلب التصريح باستخدام لقاحها ضد كورونا الشهر المقبل