سفير أمريكا لدى إسرائيل يؤكد لزعماء يهود أن الدولة الفلسطينية لن تكون قريباً

مشاركة
صورة أرشيف صورة أرشيف
واشنطن_دار الحياة 08:03 م، 30 يناير 2020

طمأن سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى إسرائيل "ديفيد فريدمان" زعماء من اليهود والإنجيليين الأمريكيين بأن الفلسطينيين لن يحصلوا على دولة في الوقت القريب حتى لو وافقوا على بنود صفقة القرن .

وبحسب صحيفة "تايمز أوف إسرائيل في عددها الصادر اليوم الخميس، قالت مصادر حضرت لقاء غير رسمي عقده فريدمان مع أكثر من 20 زعيما يهوديا وإنجيليا أمريكيا بعد نشر الرئيس ترامب خطته للسلام في الشرق الأوسط المعروفة بـ " صفقة القرن" أن السفير فريدمان أكد: أن قيام الدولة الفلسطينية لن يكون في المستقبل القريب، بالرغم من إستناد تلك الخطة إلى مبدأ حل الدولتين.

اقرأ ايضا: نصر الله: الدولة اللبنانية تعرضت لضغوطات أمريكية لإطلاق سراح العميل "الفاخوري"

وقال مسؤول يهودي أمريكي حضر اللقاء الصحفي الموجز للسفير الأمريكي:" قال فريدمان إن الفلسطينيين يحتاجون للمزيد من الوقت لكي يبنوا المؤسسات المطلوبة لإقامة دولة صالحة للحياة"، مشيرا إلى أن هذا هو أحد أسباب إدخال بند في "صفقة القرن" ينص على تجميد الأنشطة الاستيطانية لمدة أربع سنوات في المناطق المخصصة للدولة الفلسطينية المستقبلية.

اقرأ ايضا: نيابة أمن الدولة تقرر إخلاء سبيل 15 سياسياً مصرياً.. تعرف على أسمائهم وتهمهم؟

ولفتت المصادر إلى أن اللقاء الموجز الذي عقده سفير واشنطن لدى تل أبيب، جاء لتوضيح بعض النقاط الغامضة في بنود صفقة القرن، وذلك بعد إثارة الرئيس دونالد ترامب كثيرا من التساؤلات عندما أعلن أن هذه المدينة(القدس) ستكون "عاصمة غير مقسمة لدولة إسرائيل" ثم قال بعد ثوان إن عاصمة الدولة الفلسطينية المستقبلية ستكون في القدس الشرقية.