النخالة: الولايات المتحدة تُريد تحويل شعبنا لعبيد لإسرائيل ومطلوب التصدي لبلطجة ترامب

مشاركة
الأمين العام لحركة الجهاد الاسلامي زياد النخالة الأمين العام لحركة الجهاد الاسلامي زياد النخالة
دار الحياة 07:57 ص، 29 يناير 2020

قال الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين زياد النخالة، أن "صفقة القرن" لا تستهدف الشعب الفلسطيني وحده، بل هي خطة للاستقواء على العرب والمسلمين.

وأضاف أن:" الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بدأ خطة صفقة القرن باتهام العالمين العربي والإسلامي بالخطأ، لأنهم لم يعترفوا بما يسمي "دولة إسرائيل" بل قاموا بمحاربتها".

اقرأ ايضا: الولايات المتحدة تعلن تقديم مبلغ ضخم لمواجهة فيروس كورونا.. تعرف على الدول المستفيدة

وأكد النخالة في بيان صحفي وصل "دار الحياة" أن مؤامرة صفقة القرن تمثل تحدياً لأمتنا العربية والإسلامية، واستقواء وبلطجة لم يشهد التاريخ المعاصر مثيلاً لها، مضيفاً أنهم يريدون من ورائها العودة لنظام العبودية الأمريكي البائد.

ودعا النخالة الجماهير العربية والفلسطينية وأحرار العالم في كل مكان لتحمل مسؤولياتهم اتجاه مؤامرة صفقة القرن التي تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية.

 كما طالب القوى السياسية الفلسطينية لأخذ زمام المبادرة ومغادرة الخلافات والأوهام، من أجل الاستعداد للتضحية ومواجهة مؤامرة صفقة القرن بكل ما أوتينا من قوة وصلابة.

وصرح أن المواقف العربية والإسلامية من صفقة القرن تعني هروب أصحابها من مسؤولياتهم اتجاه القضية المركزية الفلسطينية، ويطلبون منا كفلسطينيين أن نعود للتفاهم والحوار مع إسرائيل، مشدداً على أن عار صفقة القرن، سيشملهم وسيلحق بهم".

اقرأ ايضا: ارتفاع عدد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا في الولايات المتحدة.. طالع الإحصائية!

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس عن خطته للسلام في منطقة الشرق الأوسط ، والتي تسمى "صفقة القرن"، للحل بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وذلك في مؤتمر صحفي بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.