محكمة العدل الدولية تأمر ميانمار بإتخاذ التدابير لمنع إبادة مسلمي الروهينغا

مشاركة
مسلمي الروهينغا مسلمي الروهينغا
01:16 ص، 24 يناير 2020

قالت محكمة العدل الدولية يوم الخميس، أن لديها الإختصاص في قضية رفعتها غامبيا ضد ميانمار في تهم إرتكاب الأخيرة عمليات "إبادة" بحق مسلمي الروهينغيا في البلاد.

وقررت المحكمة في ميانمار إتخاذ "كافة الاجراءات ضمن سلطتها" لمنع "إبادة" محتملة بحق مسلمي الروهينغا .

ووافقت المحكمة على عدد من التدابير العاجلة طلبتها بشكل رئيسي دولة غامبيا الإفريقية المسلمة بموجب ميثاق الأمم المتحدة للحماية من الإبادة.

وقال رئيس المحكمة القاضي عبد القوي أحمد يوسف : إن "المحكمة خلُصت إلى أن لديها صلاحيات مبدئية للبت في القضية".

وكانت دولة غامبيا رفعت دعوى أمام المحكمة التابعة للأمم المتحدة، في لاهاي، بناء على الاتفاقية الأممية لعام 1948 والتي تعرف باتفاقية منع الإبادة الجماعية ومعاقبة مرتكبيها، وطلبت الحكومة الغامبية من هيئة المحكمة اتخاذ "إجراءات مؤقتة" لإبقاء الوضع على ما هو عليه لحين الفصل في القضية.

وخلال جلسات الاستماع العلنية الشهر الماضي، عرض الفريق القانوني الغامبي خرائط وصور التقطتها أقمار صناعية لتوضيح ما يسمونه حملة القتل والاغتصاب والدمار التي تصل إلى حد الإبادة الجماعية التي ارتكبها جيش ميانمار بحق مسلمي الروهينغيا منذ العام 2016، في إطار حملة دفعت أكثر من 730 ألف من الروهينغا للهروب إلى بنغلادش، فيما تحدّث محققون أمميون أن نحو عشرة آلاف شخص من الروهينغا قد يكونون قتلوا.

الجدير ذكره أن قرارات محكمة العدل الدولية ملزمة ولا يمكن الطعن فيها، لكنّ لا توجد آليات من أجل فرض تطبيق الأحكام، على الطرف المدان.