ايران توجه دعوة للسعودية للتعاون معها.. ما قصة اختراق هاتف مؤسس أمازون

مشاركة
محمد بن سلمان محمد بن سلمان
السعودية 09:53 ص، 23 يناير 2020

تصدرت أخبار المملكة العربية السعودية صباح اليوم الخميس مواقع وصحف عالمية، وكان من أبرز الأخبار التي تم تداولها عن المملكة خبر يتعلق بإيران وأخر يتعلق بالقرصنة على هاتف مؤسس شركة أمازون جيف بيزوس.

وفيما يتعلق بإيران فقد دعت الجمهورية الإسلامية إيران، المملكة العربية السعودية للتعاون مع بعضهما البعض للتفاوض وحل المشكلات.

اقرأ ايضا: كلاب ضالة تنهش رضيع سعودي.. قصة مالك من الألف إلى الياء!

وقد أثارت دعوة إيران تساؤلات عدة عن إمكانية التقارب بين طهران والرياض، ومن بين الأسئلة التي أثيرت، ما الذي دفع إيران إلى إرسال هذا الخطاب الإيجابي للسعودية في هذا التوقيت تحديدا؟ وهل من فرص لجلوس الطرفين على طاولة الحوار؟ وكيف ستتعامل واشنطن مع هذا التقارب أم أنها لن تسمح بحدوثه؟

وتأتي دعوة إيران للسعودية في وقت تعيش فيه إيران توترا كبيرا مع الولايات المتحدة والدول الأوروبية بسبب الاتفاق النووي بينما لا تزال وساطات كثيرة تسعى لخفض التوتر في منطقة الشرق الأوسط أبرزها الوساطة العمانية التي زار وزير خارجيتها طهران مرتين في ظرف قصير جدا.

 

قصة اختراق هاتف مؤسس أمازون

وفي سياق منفصل تصدر خبر القرصنة على هاتف مؤسس شركة أمازون جيف بيزوس، المواقع العالمية بسبب شبهات حول ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بالوقوف خلف القرصنة.

وكانت السفارة السعودية أمس الأربعاء نفت مزاعم قرصنة هاتف بيزوس، وكتبت على حسابها على تويتر "التقارير الاعلامية الأخيرة التي تلمح إلى أن المملكة كانت وراء قرصنة هاتف جيف بيزوس سخيفة".

وأضاف بيان المملكة السعودية "ندعو إلى التحقيق في هذه المزاعم لنتمكن جميعا من الحصول على الحقائق".

وأدى اختراق الهاتف في 2018 إلى نشر صور حميمة لبيزوس، مؤسس شركة أمازون، ومالك صحيفة واشنطن بوست التي كانت تنشر مقالات للصحفي السعودي جمال خاشقجي الذي قتل العام الماضي في القنصلية السعودية في اسطنبول.

وفي وقت متأخر من الثلاثاء ذكرت صحيفة واشنطن بوست أن تحقيقا أجرته الأمم المتحدة يقول إن هاتف بيزوس تعرض للقرصنة بعد تلقيه رسالة على تطبيق واتساب من حساب يعتقد أنه يعود للأمير محمد بن سلمان.

رسائل حميمة

وعقب استلام هذه الرسالة، بدأ هاتفه في نشر كمية هائلة من البيانات الخاصة به، بحسب ما خلص إليه محققو صحيفة واشنطن بوست.

وذكرت صحيفة "غارديان" في وقت سابق أن الرسالة المشفرة من رقم يستخدمه الأمير سلمان اشتملت على ما يبدو على ملف مؤذ اخترق هاتف بيزوس، بحسب التحليلات الرقمية.

وكان الرجلان يتبادلان على ما يبدو رسائل ودية على واتساب عندما تم ارسال الملف المؤذي، بحسب ما ذكر مصدر للصحيفة.