قصة الأمير النائم الوليد بن خالد بن طلال

مشاركة
الأمير النائم الوليد بن خالد بن طلال الأمير النائم الوليد بن خالد بن طلال
الرياض_دار الحياة 06:36 م، 21 يناير 2020

ضجت  منصات التواصل الإجتماعي والمواقع الإلكترونية خلال الفترة الأخيرة بشائعات وفاة الأمير الوليد بن خالد بن طلال الملقب بـ الأمير النائم، ولكن ما قصة هذا الأمير ؟.

من هو الأمير النائم ؟

الأمير النائم الوليد بن خالد بن طلال بدأت حكايته منذ 14 عاماً، وهي المدة التي دخل فيها في غيبوبة كاملة بعد إصابته بجراح خطيرة على أثر تعرضه لحادث سير أليم عام 2005، أثناء تواجده للدارسة بالكلية العسكرية في لندن، حيث كان يبلغ من العمر حينذاك 18 عاماً .

اقرأ ايضا: كلاب ضالة تنهش رضيع سعودي.. قصة مالك من الألف إلى الياء!

أسفر الحادث الذي تعرض له الأمير النائم لإصابته بموت دماغي أدخل على أثرها في غيبوبة تامة، وقال التشخيص الطبي حينها: أن وفاته ستكون خلال 24 ساعة، إلا ان القدرة الإلهية كانت حاضرة ليبقى على قيد الحياة حتى يومنا هذا .

وكان والده الأمير خالد بن طلال يداوم على زيارته بشكل مستمر، حيث كان متيقناً بأن ابنه سيخرج للحياة مرة أخرى بشكل طبيعي .

ولقي حادث الأمير النائم الوليد بن خالد بن طلال تعاطفاً كبيراً من السعوديين في المملكة، حيث كانواً يتابعون حالته الصحية عن كثب خاصة بعد دخوله غيبوبة تامة .

ومنذ ذلك الوقت كان أمراء وأميرات المملكة العربية السعودية يعتادون على زيارة الأمير النائم للاطمئنان على صحته، وفي بعض الأوقات يلتقطون صوراً بجانبه .

وكان والد الأمير النائم الأمير خالد بن طلال يقوم بإستمرار بطمئنة محبي ابنه من السعوديين من خلال صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، حيث كان ينشر من حين لآخر تفاصيل حالة الأمير النائم الصحية .

وظهر الأمير خالد في عدة فيديوهات، وهو يشرح حالة ابنه الأمير النائم الوليد ، مؤكداً أنه على الرغم من دخوله في غيبوبة إلى أن لديه القدرة على سماعه والاستجابة إليه بشكل قوي، وظهر ذلك في العديد من لقطات الفيديو؛ حيث قام الأمير النائم بالاستجابة لكلمات والده وتحريك قدمه.

سبب تدهور صحة الأمير النائم عام 2017

تعرض الأمير النائم لتدهور في حالته الصحية بصورة مفاجئة في عام 2017، أي بعد 11عام من الاستقرار الصحي، حيث تعرض لنزيف مفاجئ في منطقة الرئة، ولكنه استطاع التغلب عليها وعاد وضع الأمير النائم للإستقرار مثل السابق .

سبب عدم رفع الأجهزة على الأمير النائم؟

أوضح والد الأمير النائم خالد ان السبب الحقيقي وراء عدم قيامه برفع الاجهزة الطبية عن ابنه الوليد بن خالد، هو اقتناعه التام أن الله عز وجل قد كتب له عمراً جديداً بعد الحادث الأليم، ولو أراد كان توفاه بعد الحادث.

وقال والد الأمير النائم حينذاك على صفحته الخاصة موقع "تويتر": "سألني شخص ما، لماذا لا تسحب الأجهزة عن ابنك؟ فأجبته: إذا كانت مشيئة الله أن يتوفاه في الحادث لكان ابني في قبره، لا يحتاج لمساعدتي الآن بشفائه أو ببقائه على حاله أو بوفاته، وأنا صابر وراض ومطمئن بما قدره الله ومتوكل عليه جلت قدرته، فمن حفظ روحه كل هذه السنوات قادر سبحانه أن يشفيه ويعافيه".

الجدل حول وفاة الامير النائم

تداول رواد التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية من السنة الميلادية الجديدة 2020 خبر وفاة الأمير النائم الوليد بن خالد بن طلال، حيث بدأ الجمهور السعودي بالترحم على الأمير والدعاء له بالمغفرة .

وكتب أحد الناشطين تغريدة على صفحته عبر موقع "تويتر" قائلاً:" وفاة الامير النائم، بعد غيبوبة دامت 14 عام، فقد أعلن الديوان الملكي السعودي اليوم وفاة الأمير الوليد بن خالد بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود. تفصيلاً، فقد صدر عن الديوان الملكي اليوم البيان التالي: انتقل إلى رحمة الله تعالى هذا اليوم " .

وأثارت قضية وفاة الأمير النائم جدلاً واسعاً منقطع النظير على صفحات التواصل الإجتماعي المختلفة "الفيسبوك_الإنستغرام_تويتر" متسائلين هل خبر وفاة الأمير النائم الوليد بن خالد بن طلال صحيحاً ؟ إلى أن جاء البرهان العظيم، حيث نفى الأمير خالد بن سعود الشائعات التي يتم تداولها حول وفاة ابنه الأمير النائم، داعياً كافة نشطاء التواصل الاجتماعي الى التوقف عن نشر تلك الأخبار .

وتداول مغردون على موقع "تويتر" مقطع فيديو لـ الأمير النائم وهو يسحب أسماء الفائزين بجائزة الوليد بن خالد التي أطلقها والده الامير خالد بن طلال ،مع تحريك كتفه عدة مرات، ومن بعد ذلك توقفت الشائعات الكاذبة حول وفاته .

اقرأ ايضا: هل يلتقي نتنياهو الأمير محمد بن سلمان؟!.. السعودية ترد بشكل رسمي!