ما الجديد في قضية "الحضانة"؟

مصادر: طلاق الأميرة هيا بنت الحسين رسمياً من زوجها الشيخ محمد بن راشد

مشاركة
الاميرة هيا بنت الحسين والشيخ محمد بن راشد الاميرة هيا بنت الحسين والشيخ محمد بن راشد
دار الحياة - عمان 06:27 م، 21 يناير 2020

كشفت مصادر أردنية خاصة لـ"دار الحياة" النقاب عن طلاق الأميرة هيا بنت الحسين من زوجها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الإمارات وحاكم دبي، مشيرةً إلى أنَّ الأميرة هيا والشيخ محمد بن راشد انفصلا رسمياً  منذ تسعة أيام في تاريخ 12 يناير/ كانون الثاني 2020 عبر وكلائهما في السفارة الإماراتية في العاصمة الأردنية عمان.

وقالت المصادر المقربة من الأميرة هيا:  أن  الأميرة هيا بنت الحسين حصلت  رسمياً  على الطلاق  من زوجها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الإمارات وحاكم دبي في الثاني عشر من ينايرالشهر الحالي  الحالي زوجة ، وذلك في مقر سفارة الإمارات العربية المتحدة في العاصمة الأردنية عمان.

اقرأ ايضا: إعلان الحداد العام في موريتانيا بعد وفاة ولد الشيخ عبد الله

وأشارت المصادر إلى أنَّ  مسألة الانفصال بين الاميرة هيا والشيخ محمد بن راشد  كانت مسألة تحصيل حاصل في أعقاب مغادرة الاميرة هيا  دبي في مايو آيار  العام الماضي 2019، مشيرا إلى سند شرعي للطلاق يتعلق بمدة الفراق بين الزوجين ، إذ يجوز للزوجة طلب الطلاق غيابياً  من زوجها في حال تجاوزت مدة الفراق بينهما  الستة أشهر أومايزيد .

ولفتت  المصادر إلى أنَّ الأميرة هيا لم تحصل بعد على  حقوقها  الشرعية  من طليقها الشيخ محمد بن راشد  ، مرجحة أنَّ حصول الأميرة على حقوقها سيستغرق وقتاً قد يكون طويلاً بعض الشيء ، وأردفت: أن هذه المسألة  (  حصولها على حقوقها  الشرعية)  ستتم وفقا للقانون الشرعي الأردني .

وحول القضية المرفوعة أمام محكمة الأسرة البريطانية فيما يتعلق بحضانة الأميرة هيا لطفليها (جليلة وزايد) أجابت  المصادر : ليس هناك  جديدا ، مشيرة إلى مطالب الأميرة هيا بحقها في حضانة نجليها و مع تأمين حمايتهم ، بالإضافة إلى الحصول على أمر حماية من الزواج القسري وبعدم التعرض لها بالإساءة ، وكذلك تشكيل مجلس وصاية يضم ثلاثة أشخاص هي وأخيها الأمير علي بن الحسين والمحامي ، إلى حين بلوغهما السن القانوني .

وكانت الأميرة هيا البالغة من العمر 45 عاما قد غادرت دبي  هربا من طليقها الشيخ محمد بن راشد  في مايو آيار الماضي ، برفقة طفليها ولجأت في البداية إلى ألمانيا قبل وصولها إلى العاصمة البريطانية لندن، ورفعها قضية أمام المحاكم البريطانية ، للمطالبة بحضانة طفليها (جليلة وزايد) .

الجدير بالذكر أن  الشيخ محمد بن راشد تقدم  بطلب من المحكمة البريطانية  بإعادة أبنائه إلى دبي، كما طلب من المحكمة فرض قيود ا على نشر تفاصيل القضايا التي بينه وبين طليقته الأميرة هيا ، لكن مطالبه  قوبلت بالرفض من القضاء  .

وترى  الأميرة هيا أن عدم فرض قيودا  على جلسات المحكمة والقضايا المرفوعة بينها وبين محمد بن راشد  يعد أمر في صالحها وتتمسك به ، لذلك فجلسات المحاكمة متاحة أمام  وسائل الإعلام البريطانية ، بالرغم من الوساطة التي أجراها عمها الأمير حسن  بطلب من الشيخ محمد بن راشد بعدم إطلاع الإعلام على  القضايا التي بينهما، الأمر الذي رفضته الأميرة هيا معتبرة أن طرح القضايا العالقة بينهما في الإعلام نقطة  قوة تحسب لها وتقوي مركزها في مجابهة خصمها   في المحكمة . 

اقرأ ايضا: وسط اشتباكات عنيفة: مصر تعلن رسمياً عن أول تحركاتها داخل إثيوبيا