بعد قرارهما التخلي عن المهام الملكية

إليزابيث تعاقب حفيدها هاري وزوجته ميغان.. "دخول القصر مش زي خروجه"!

مشاركة
الملكة اليزابيث وحفيدها هاري وزوجته ميغان الملكة اليزابيث وحفيدها هاري وزوجته ميغان
دار الحياة 02:07 م، 19 يناير 2020

على الرغم من موافقة الملكة البريطانية إليزابيث الثانية على طلب حفيدها الأمير هاري وزوجته ميغان التخلي عن مهامهما الملكية، إلا أنَّ "عقاب الملكة" حلَّ بكلٍ من هاري وميغان بعد تجريدهما من "السمو الملكي" وانتزاع عضويتهما من الأسرة الملكية.

الملكة اليزابيث الثانية قالت في بيان صحفي "إن هاري وميغان لن يتلقيا من الآن فصاعداً أي أموال عامة، وسيردان النقود التي أنفقت على تجديد مقر سكنهما"، وهو أمرٌ قد يكبد الزوجين (هاري وميغان) أموالاً طائلة، لاسيما أنهم حرموا من جميع منافذ الأموال الملكية، ما يعني أنهما قد يواجهان صعوبات اقتصادية كبيرة لتنفيذ قرار الملكة.

اقرأ ايضا: لأول مرة منذ كورونا.. الملكة إليزابيث تخرج لزيارة مختبر للعلوم

وعلى الرغم من العقاب المالي، إلا أنَّ الملكة لم تفقد الدبلوماسية واللياقة البروتوكولية إذ قالت في ذات البيان "سيظل هاري وميغان و(ابنهما) آرتشي أفراداً يحظون بكثير من الحب في أسرتي"، يشار إلى أنَّ الأمير هاري وزوجته ميغان أعلنا تنحيهما عن مهامهما كعضوين بارزين في العائلة الملكية البريطانية، وأنهما يعتزمان الاستقلال مالياً.

وقال الزوجان هاري وميغان في بيان صحفي مشترك "بعد أشهر عدة من التفكير والمناقشات الداخلية، قررنا القيام بتحوّل هذا العام، إذ أننا نعتزم التنحي كأعضاء بارزين في العائلة المالكة والاستقلال مالياً، لكن في الوقت ذاته سنظل ندعم الملكة إليزابيث".

وبعد سلسلة مشاورات مع الملكة إليزابيث وأعضاء الأسرة الحاكمة، قررت الملكة الموافقة عن تخلي حفيدها الأمير هاري وزوجته ميغان عن مهامهما الملكية، مشيرةً إلى أنه سيكون هناك فترة انتقالية يقضي خلالها الزوجان الوقت بين بريطانيا وكندا.

ومن غير المعروف الأسباب الحقيقة التي دفعت كلاً من هاري وزوجته ميغان طلب التخلي عن المهام الملكية، غير أنَّ انباءً ترددت أنهما طلبا ذلك في ظل أعباء البروتكول الملكي، إلى جانب تجاهل الملكة إليزابيث لهما في أكثر من موقف، وارجعت بعض التقارير الإعلامية السبب الأول في قرار ميغان وهاري إلى خطاب ملكة بريطانيا إليزابيث بمناسبة عيد الميلاد، والذي أثار العديد من التساؤلات عن طبيعة العلاقة التي تجمعها بحفيدها الأمير هاري وزوجته الممثلة الأميركية السابقة ميغان ماركل.

وظهرت الملكة إليزابيث الثانية في خطاب ملكة بريطانيا إليزابيث بمناسبة عيد الميلاد وبجوارها عدداً من الصور للعائلة المالية باستثناء دوق ودوقة ساسكس، إذ لم تظهر أية صورة للأمير هاري أو ميغان أو طفلهما الأول آرتشي، إلا أن الملكة حرصت على ذكر الرضيع بشكل مقتضب في خطابها.