سبب وفاة الفنانة ماجدة الصباحي وكيف كانت لحظاتها الأخيرة !

مشاركة
سبب وفاة الفنانة ماجدة الصباحي سبب وفاة الفنانة ماجدة الصباحي
القاهرة_دار الحياة 07:34 م، 16 يناير 2020

أعلن اليوم الخميس، وفاة الفنانة المصرية ماجدة الصباحي عن عمر ناهر الـ 89 عاماً  في منزلها، حيث اختفت الفنانة الشهيرة عن الواجهة الفنية منذ سنوات عديدة، وكان ظهورها يقتصر على المناسبات العائلية والخاصة جدا .

وتركت الراحلة ماجدة الصباحي الساحة الفنية والتمثيل منذ 26 عاماً منذ أن قدمت فيلم "ونسيت أنى إمرأة"، مع المخرج عاطف سالم.

اقرأ ايضا: مصادر تكشف لأول مرة الساعات الأخيرة قبل وفاة رجاء الجداوي بغرفة العزل

سبب وفاة الفنانة ماجدة الصباحي

أدى كثرة التساؤل حول سبب وفاة ماجدة الصباحي حالة من الجدل  خاصة أن الفترة الأخيرة لم يشهد أي حديث عن تدهور في صحة ماجدة الصباحي يؤدي إلى رحيلها بشكل مفاجئ.

وتوفيت الفنانة ماجدة الصباحي اليوم الخميس بعد صراع طويل من مرض الشيخوخة، حيث أكد مصدر مقرب من أسرة الراحلة أنها رحلت بشكل طبيعي .

وقالت المصادر أن ماجدة الصباحي استيقظت كعادتها صباح اليوم وتناولت طعام الإفطار وجلست مع المساعدين لها في منزلها وطلبت كوب من الشاي ، وبعده لفظت أنفاسها الاخيرة وهى جالسة في منزلها.

اقرأ ايضا: وفاة الفنانة المصرية رجاء الجداوي جراء اصابتها بفيروس كورونا اللعين

يشار إلى أن ماجدة الصباحي كان لها دور مميز في كثير من الأدوار الرومانسية والفتاة الدلوعة، لكنها كانت شديدة الذكاء، حيث أنها عندما نجحت في تقديم هذه النوعية من الأدوار، ذهبت إلى مكان أخر لتقدم الأدوار السياسية، ولمعت فيها بل كان أبرز أدوارها المناضلة الجزائرية جميلة بوحريد بفيلم "جميلة"، كما قدمت دور الصحفية التي تكتب عن الحرب والجنود والاعتداءات الصهيونية خلال فترة حرب أكتوبر بفيلم "العمر لحظة" مع أحمد زكى وأحمد مظهر .