للتصدي لمخططات تهويد القدس

دعوات للفلسطينيين للمشاركة الجمعة المقبلة في "حملة الفجر العظيم"

مشاركة
صلاة الفجر في الأقصى صلاة الفجر في الأقصى
القدس المحتلة_دار الحياة 08:30 م، 15 يناير 2020

دقت  كل من حركتي فتح وحماس ناقوس الخطر للتصدي للمخططات الإسرائيلية الراميةلتهويدالقدس والتي لاتتوقف على مدار الساعة ، فأصدرت كلا من  الحركتين  بشكل منفصل  ، اليوم الأربعاء بيانات داعية الجماهير الفلسطينية للتوجه إلى  الصلاة في مساجد قطاع غزة والضفة الغربية ومدينة القدس  يوم الجمعة المقبل  17 يناير كانون ثاني الجاري ، وذلك  ضمن حملة "الفجر العظيم" الرافضة  لمحاولات التهويد الإسرائيلية لمدينة القدس  .

 حيث  دعت حركة فتح في بيان لها المصليين المقدسيين في القدس لآداء صلاة الفجر في المسجد الأقصى المبارك، وذلك تلبية لدعوة "حملة الفجر العظيم"  يوم الجمعة المقبل ، كما دعت حركة حماس في بيان صحفي الشعب الفلسطيني الى دق ناقوس الخطر ، داعية إلى  الاحتشاد رجالًا ونساءً وأطفالا  لآداء صلاة الفجر يوم الجمعة القادمة ١٧/١ في المسجد الإبراهيمي والمسجد الأقصى المبارك. 

وتوجهت حماس بالتحية للفلسطينيين في  مدينة القدس المحتلة ومدينة الخليل وفي الضفة الغربية و في الداخل المحتل على ثباتهم في مقاومة المشاريع الاستيطانية وإصرارهم على تثبيت الحق الفلسطيني، والدفاع عن حرمة وقدسية المسجد الإبراهيمي والمسجد الأقصى المبارك.

وتأتي هذه الدعوات في ظل إستمرار الإقتحامات من قبل المستوطنين والجنود الإسرائيليين للمسجد الأقصى والاعتداء على المصلين واعتقالهم وإبعادهم والتنكيل بهم، والتي تأتي في إطار المخططات والمشاريع الإسرائيلية الخطيرة التي تدبر للمسجد الأقصى بهدف تدميره وإزالته عن الوجود، وبناء الهيكل المزعوم مكانه.