ومطالبات بفرض عقوبات على المتسببين بوفاته

وفاة المعتقل الأمريكي "المصري" مصطفى قاسم .. بماذا علَّقت واشنطن؟!

مشاركة
محمد قاسم محمد قاسم
دار الحياة 06:28 م، 15 يناير 2020

علَّقت الولايات المتحدة الأميركية اليوم الأربعاء، على حادثة وفاة المواطن المصري مصطفى قاسم (يحمل الجنسية الاميركية)، المحتجز في السجون المصرية منذ العام 2013، مبديةً "قلقها" من سجل القاهرة في مجال حقوق الإنسان.

وقال مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شينكر: "أشعر بالحزن الشديد، لإبلاغي اليوم بوفاة المواطن الأمريكي مصطفى قاسم الذي كان مسجونا في مصر".

اقرأ ايضا: وفاة المعتقل الأمريكي مصطفى قاسم في سجن مصري.. ماذا علَّقت واشنطن؟!

وأضاف شينكر في بيان صحفي لوزارة الخارجية تلقت "دار الحياة" نسخة عنه: أنَّ وفاته مأساوية ولم يكن لها داع وكان بالإمكان تجنبها، متابعاً "سنستمر بالتعبير عن بواعث قلقنا بشأن حقوق الإنسان والأمريكيين المسجونين في مصر في كل مناسبة".

في السياق، قال النائب الجمهوري بيتر كينغ: "إن ما حصل للمواطن الأميركي مصطفى قاسم،  أمر فظيع"، داعياً لفرض عقوبات على المسؤولين المصريين المتسببين بوفاته.

وأعلنت النيابة العامة المصرية أن قاسم توفي الاثنين 14 كانون الثاني 2020 في مستشفى بالقاهرة، مشيرة إلى أنه سيجري تشريح جثته لتحديد سبب الوفاة.

وحُكم على المصري مصطفى قاسم (يحمل الجنسية الاميركية) بالسجن في سبتمبر أيلول 2018 مع عشرات آخرين بسبب اعتصام في عام 2013 انتهى بمقتل مئات المحتجين على أيدي قوات الأمن.

 

اقرأ ايضا: هاشتاغ عين الاسد يتصدر تويتر بعد قصف طهران لها .. شاهد بماذا غرد النشطاء