من هو "هاكان شوكور" وما قصة هروبه من أردوغان

مشاركة
أردوغان وهاكان شوكور أردوغان وهاكان شوكور
أنقرة-دار الحياة 12:38 م، 15 يناير 2020

يعتبر التركي "هاكان شوكور" أسطورة كرة القدم في تركيا وأوروبا، إذ قاد منتخب بلاده إلى نصف نهائي كأس العالم في العام  2002، والتي أقيمت في كوريا الجنوبية، وحصل معه على المركز الثالث.

 وفي العام 2008 اعتزل شوكور اللعب، لكن الشهرة في عالم كرة القدم  لم تؤمن له الحياة التي كان يريدها بعد الاعتزال، حيث اضطر للعمل كسائق أجرة ليستطيع أن يعيل نفسه بعد أن انتقل للعيش في الولايات المتحدة.

وقال شوكور في مقابلة أجرته معه صحيفة " ولت أم سولتاغ"، إن:" خلافه مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان جعله يتلقى تهديدات بالقتل ولاتهامات باطلة، ويمنع من حقه من التصرف في أمواله".

 الجدير بالذكر، أن شوكور سجل 50 هدفاً خلال لعبه من المنتخب التركي ما بين عامي 1992-2007، إذ لعب مع فريق غلطة سراي، كذلك لعب مع فريق أنتر ميلان الإيطالي.

ودخل شوكور عالم السياسة بعد اعتزاله مباشرة في العام 2008، وأصبح في العام 2011 نائب في البرلمان التركي عن حزب العدالة والتنمية برئاسة أردوعان، لكنه كان على علاقة مباشرة مع فتح الله غولن والذي يتهم بتدبير محاولة الانقلاب الدامية في العام 2016.

وأفاد أن :" الحكومة التركية قامت بمصادرة بيته وأمواله في العاصمة أنقرة".

وتابع:" لا أحد يستطيع أن يشرح دوري المزعوم في الانقلاب الدامي في العام 2016، ولم أخالف القانون التركي ولست خائناً ولا إرهابياً".

 

 

اقرأ ايضا: في أول ظهور إعلامي له بعد هروبه من اليابان ماذا قال كارلوس غصن