شرطان لوقف العقوبات

بومبيو: "سليماني" أخطر رجل على أمريكا وتمكنا من ردع طهران

مشاركة
وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو
واشنطن - جيهان الحسيني 07:03 م، 14 يناير 2020

قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو اليوم الثلاثاء "ليس هناك إرهابياً باستثناء أسامة بن لادن الذي كانت يداه ملطختان بدماء الأميركيين، أخطر من قاسم سليماني الذي قتل حوالي 600 من المواطنين الأمريكيين"، مشيراً إلى أنَّ سليماني "العقل المدبّر لأحدث الهجمات التي استهدفت القوات الأميركية في العراق، بما في ذلك الهجوم الذي أدّى إلى مقتل أميركي في 27 كانون الأول/ديسمبر من العام الماضي".

وأوضح بومبيو خلال ندوة سياسية في جامعة ستانفورد "أنَّ الولايات المتحدة الأمريكية قررت في الثالث من هذا الشهر، التخلص من أحد الإرهابيين الأكثر فتكًا في العالم وأخرجناه من ساحة المعركة إلى غير رجعة"، كما قال.

اقرأ ايضا: ما قصة هاشتاغ قاذف بنات نجران وتعرف على قرار النيابة السعودية

وأشار بومبيو إلى أنَّ سليماني أصدر أمراً صريحاً وواضحاً بالاعتداء على السفارة الامريكية في العراق، قائلاً: "العالم أصبح أكثر أمانًا من دون هذا الرجل".

استراتيجية ترامب

وأوضح أنَّ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعتمد استراتيجية الردع في مواجهة طهران، لافتاً إلى أنَّ "الإستراتيجية تقوم على فكرة إشعار إيران أن تكاليف نهجها إنما تتجاوز فوائده"، متهماً الإدارات المتعاقبة للولايات المتحدة الأمريكية بعدم القدرة على معالجة القضية الإيرانية، قائلاً "لقد فتحت الإدارات السابقة مصادر تتدفق منها الإيرادات المالية لطهران لبناء شبكات الميليشيات الشيعية، وهي الشبكات ذاتها – الشبكات ذاتها – التي قتلت أميركيًا وفرضت مخاطر هائلة على سفارتنا في بغداد"، على حد قوله.

وأشار إلى انَّ الإستراتيجية الأمريكية اعتمدت على شقين هما: أولًا: حرمان النظام من الموارد التي يحتاجها لممارسة نشاطه في جميع أنحاء العالم، وثانيًا دفع طهران لأنْ تتصرف كدولة طبيعية.

وأوضح أن الولايات المتحدة عملت على محاصرة طهران دبلوماسياً، إلى جانب الضغوط الاقتصادية التي حرمتها من ما يقرب من 80 بالمئة من عائدات النفط الإيراني، مشدداً على تصميم الولايات المتحدة الأمريكية حرمانها بنسبة 100%.

وعلى الجانب العسكري، قال بومبيو: حذرنا الإيرانيين مرارًا وتكرارًا – ولقد فعلتُ ذلك شخصيًا بنفسي – من أن أي هجوم يودي بأرواح الأميركيين لن يتم التسامح معه، وقد اختبرونا، كما اختبروا الحكومات الأميركية السابقة عدة مرات من قبل، وقد شجعهم التهاون في الماضي.

وأضاف: في 27 كانون الأول/ديسمبر، (اختبرونا) بناءً على توجيهات سليماني، ولكننا قمنا بتغيير ذلك، ففي الحادي والثلاثين، هاجمت الميليشيات المدعومة من إيران سفارتنا في بغداد وقمنا بتغيير تلك الحسابات عمّا كان في ظنهم.

وأوضح أنَّ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عزّز عامل الردع بعدة تصريحات خلال الأسبوع الماضي والتي من بينها قولها "طالما ظللت أنا رئيس الولايات المتحدة، فإنني لن أسمح لإيران على الإطلاق بأن يكون لديها سلاح نووي"، مستدركاً -بومبيو- أنَّ تصريحات ترامب تدعمها أكثر القدرات الرادعة فاعلية في العالم.

وجدد بومبيو تأكيداته "على استمرار العقوبات على طهران حتى توقف أنشطتها "الإرهابية"، وتلتزم بأنه لن تكون لديها أسلحة نووية أبدًا"، كما قال.

 

اقرأ ايضا: ما سبب قتل ندى القحطاني على يد شقيقها.. تفاصيل القصة من البداية؟!