ما قصة فيلم بنات ثانوي الذي أثار ضجة كبيرة في مصر؟

مشاركة
فيلم بنات ثانوي فيلم بنات ثانوي
القاهرة_دار الحياة 06:37 م، 12 يناير 2020

أثار فيلم " بنات ثانوي" الذي يعرض في  دور السينما حالة من الجدل الواسع في الشارع المصري، فمنهم من يرى الفيلم  يعطي رسالة هامة بضرورة الاعتناء بالفتيات في فترة المراهقة، والبعض الآخر يرى أن فيلم بنات ثانوي خادش للحياء ولا يعطي أي رسالة هامة بل يساعد على هدم الأخلاق لدى طالبات الثانوية ويشجعهن على  الفوضى  والفجور .

وطالب عدد كبير من المعارضين لـ فيلم بنات ثانوي نقابة المهن التمثيلية والحكومة والجهات المختصة والرقابة لوقف عرضه، مبررين ذلك بأنه يتنافى مع أخلاقيات المجتمع العربي المسلم .

اقرأ ايضا: ما قصة فيلم لص بغداد الذي حصد ملايين الجنيهات في مصر

مؤلف فيلم بنات ثانوي: الفيلم جرس إنذار لأولياء الأمور

وفي السياق ذاته علق السيناريست مؤلف فيلم بنات ثانوي" أيمن سلامة" على الفيلم الذي أثار الجدل خلال الفترة القليلة الماضية قائلاً: أن العمل يناقش قضية مجتمعية هامة تخص جيلًا كاملًا، خاصة في ظل التطوير التكنولوجي واعتماد الأجيال الجديدة عليها طوال الوقت، حيث وصف فيلم بنات ثانوي الهاتف المحمول بالقنبلة الموقوتة، لذا تم التركيز على تلك القضايا ليكون حرس إنذار لأولياء الأمور للانتباه على بناتهن في مرحلة المراهقة والاهتمام بهن.

من جانب آخر طالب حملة يقودها أولياء الأمور " آباء وأمهات" بوقف عرض فيلم بنات الثانوية، وأيدها محسن أحمد، ولي أمر وأب لفتاة تبلغ من العمر 15 عامًا، قائلًا: " النوعية دي من الأفلام هي اللي بتنشر انعدام الأخلاق وتبين إن الغلط عادي وبتدمر ثقافة جيل بأكمله".

ويرى  المعلم " شكري كمال" الذي يقود حملة منع عرض فيلم بنات ثانوي، أن الفيلم يشجع  الطالبات على إستباحة الخطأ وتقليد الفتيات اللاتي في الفيلم  قائلًا: " الفيلم يتنافي مع أخلاق المجتمع المصري وفيه ألفاظ خارجة وطريقة غير لائقة في الحوار مع الاصدقاء والأب والأم وفي لقطات مثيرة أثناء دخولهن في علاقة عاطفية وإباحة إقامة علاقة جسدية والزواج العرفي مما يسيئ لبناتنا".

وأكد كمال على أن فيلم بنات ثانوي هابط وغير مناسب لمجتمعنا، وتساءل: "لماذا لم تُدع لجنة من وزارة التربية والتعليم وخبراء تربوي ونفسي لتقييم الفيلم قبل عرضه؟" مؤكدًا أن هذا يدل على الاستهتار بما تقدمه السينما لبناتنا، مضيفا : بمجرد أن رأيت برومو فيلم بنات ثانوي، جعلني أشترك في حملة لمقاطعة الفيلم بل ووقفه في دور العرض، لأنه يخالف كافة المعايير الأخلاقية ويشجع الفتيات على إقامة علاقة جسدية مع الطرف الآخر تحت مسمى "الحب" وإباحة الزواج العرفي دون معرفة الأهل ، لافتا إلى أن  تلك المفاهيم لا تعبر عن الواقع.

اقرأ ايضا: زوجة "قتيل فيلا نانسي" تخرج عن صمتها بتصريح صادم.. ما الذي فعلتيه يا نانسي؟

يشار إلى أن فيلم بنات الثانوية من إخراج محمود كامل، وتـأليف أيمن سلامة، وبطولة جميلة عوض ومحمد الشرنوبي، وهنادي مهني، مي الغيطي، هدى المفتي، مايان السيد، ميدو عادل، كريم قاسم، ومحمد مهران، وعدد من  النجوم الشباب، من تأليف أيمن سلامة، وإخراج محمود كامل ، ولقد بدأت حوله ضجه كبيرة قبيل عرضه في دور السينما المصرية  في  7 يناير، ومع بداية عرضه تضاعفت الأصوات التي تطالب بوقفه ومنع عرضه .