صدمة كبيرة لدى الأسرة الملكية في بريطانيا على خلفية تنحي الأمير هاري وزوجته ميغان

مشاركة
الأمير هاري وميغان الأمير هاري وميغان
لندن-دار الحياة 02:40 م، 11 يناير 2020

تفاجأت الأسرة الملكية الحاكمة في بريطانيا بقرار الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل بالتنحي عن حياتهما كعضوين أساسيين في الأسرة الملكية.

وكان الأمير وزوجته ميغان ماركل نيتهما التنحي والتخلي عن الأسرة الملكة في بريطانيا في بيان صحفي نشر عبر موقعهما الرسمي الأربعاء الماضي، يعلنان فيه نيتهما للتقاعد عن العمل كفردين بالأسرة الملكية والتنقل للعيش بين الولايات المتحدة وبريطانيا.

اقرأ ايضا: بالفيديو: موجة تعاطف كبيرة مع طفل استرالي حاول الانتحار بسبب التنمر!  

ووصفت صحيفة "ذا صن" البريطانية القرار بالصادم للأسرة الملكية حيث أنه تسبب في تدمير احتفال كيت ميدلتون، دوقة كامبريدج وزوجة الأمير ويليام، في عيد ميلادها الـــ38، بعد ظهورها في لقطات أثناء قيادتها السيارة داخل قصر كينسنجتون بملامح فاترة.

وشددت صحيفة "ذا صن" البريطانية أن قرار الأمير هاري وزوجته ميغان أثر بشكل كبير على احتفالية ميلاد كيت ميدلتون، بحسب تصريحات أدلى بها المختص الصحفي بأخبار الأسرة الملكية" فيل دامبير"، الذي أكد أن قرار التنحي أثار غضب الملكة إليزابيث وبقية الأسرة الملكية.

وأكد الثنائي أنهما سيكونان مستقلين مادياً عن الأسرة الملكية، ولكنهما سيستمران في دعم الملكة إليزابيث.

وبعد إعلانهما التنحي عن صفتهما الملكية والتنازل عن دورهما كعضوين رفيعي المستوي في الأسرة الملكية ، تمت إزالة تمثالي الأمير هاري وزوجته ميغان من الجزء الخاص في العائلة الملكية في متحف "مدام توسو" للشمع في العاصمة البريطانية لندن.

وأفادت مصادر موثوقة في الأسرة الملكية أول أمس الخميس، أن الملكة البريطانية إليزابيث وأكبر أبنائها الأمير تشارلز وحفيدها الأمير ويليام كلفوا فريقا مختصاً لإيجاد ومتابعة حلول عملية رغبة الأمير هاري وزوجته ميغان في التنحي عن واجباتهما الملكية.

وفي نفس السياق، توجهت ميغان ماركل زوجة الأمير هاري أمس الجمعة إلى كندا عقب إعلانهما بالتنحي والتخلي عن المهمات الملكية.

وقضي دوق ودوقة ساسكس عطلتهما الطويلة في كندا مع ابنهما آرتشي، قبل أن يقوموا في العودة إلى بريطانيا وإعلان خبر اعتزالهما المهمات الملكية خلال هذا الأسبوع.

وأعرب العديد من الكنديين عن رغبتهم في أن يشغل الأمير هاري منصب الحاكم المقبل لبلادهم، حيث أن الاسم يطلق على ممثل المملكة إلزابيث في هذا البلد الذي كان مستعمرة بريطانية سابقاً.

ووفق استطلاع الرأي والذي أجرته الصحفية الكندية" ناشيول نال بوست" ونشرت نتائجه أمس الجمعة، فإن 61 بالمائة من المستجوبين في المناطق الناطقة باللغة الإنجليزية يتمنون أن يعوض الأمير البريطاني هاري الحاكمة العامة الحالية بعد انقضاء مهامها.

وشغلت رائدة الفضاء السابقة الكندية "جولي باييت" المنصب في العام 2017، وتنتهي مهامها في العام 2020، لان الولاية الرسمة للمنصب 5 سنوات.

 

 

اقرأ ايضا: "النواب الأمريكي" يوجه انتقادات لاذعة لترامب على خلفية اغتيال سليماني: انت كاذب ومخادع!

"الصورة وقد تم إزالة تمثالي هاري وميغان بعد قرار تنحيهما"