المشير خليفة حفتر يمسك العصا من النصف بشأن الدعوة لوقف القتال

مشاركة
المشير خليفة حفتر المشير خليفة حفتر
الحرة 06:29 م، 10 يناير 2020


أكَّد قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر مساء الخميس، استمرار العمليات العسكرية ضد قوات حكومة الوفاق الوطني التي يرأسها فايز السراج، على الرغم من ترحيبه بالدعوة التي وجهتها أنقرة وموسكو لوقف القتال.

وأعلن المشير خليفة حفتر في بيان صحفي أن جهود قواته في مواجهة قوات حكومة الوفاق الوطني مستمرة، قائلاً: "لا سبيل لإقامة الدولة المدنية إلا بالقضاء التام على الإرهابيين، الذين استولوا على طرابلس، ويتلقون الدعم والمساندة والمساعدة من حكومات".

اقرأ ايضا: الملك عبدالله الثاني يحسم الجدل بشأن الانتخابات النيابية الأردنية

وشنَّ المشير خليفة حفتر المدعوم من مصر والإمارات العربية المتحدة، هجومًا عسكرياً منذ بداية أبريل 2018 في محاولةٍ منه للسيطرة على العاصمة الليبية طرابلس، التي تسيطر عليها قوات حكومة الوفاق الوطني التي يرأسها فايز السراج المدعوم من الحكومة التركية.

في السياق، رحبت حكومة الوفاق الوطني بدعوة روسيا وتركيا إلى وقف القتال دون الإشارة إلى ما إذا كانت ستلتزم به أم لا.

يشار إلى أن مصالح أنقرة وموسكو تتباين في ليبيا، إذ تُتهم روسيا بدعم المشير حفتر، بينما أعلنت تركيا إرسال قوات إلى ليبيا لدعم حكومة الوفاق الوطني.

وادى القتال بين حكومة الوفاق بقيادة السراج والجيش الوطني الليبي بقيادة حفتر إلى مقتل واصابة المئات في صفوف الطرفين، في طل تفاقم أزمات إنسانية في عددٍ كبيرٍ من المحافظات الليبية.

اقرأ ايضا: الخارجية المصرية تصدر بيانا مهماً بشأن سد النهضة